همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    وراق يبيع كتب النجوم

    شاطر

    AsArA



    الجنس : انثى
    همساتي : 13
    نقاط النشاط : 26343
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    تعليق : قد لا يحمل الاعتذار معنى عندما يتكرر للمرة الثانية،،،
    و قد لا يوصل المعنى ،،على الإطلاق ... في كثير من الأحيان
    و لكن .........
    ....
    .....

    بصدق أقول لكم ..عذراً ...



    default وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف AsArA في الأربعاء فبراير 03, 2010 3:52 am


    ال سلا م عليكم
    و رحمة الله وبركاته
    ....

    القراءة عالم خيال يجتاز الحدود .. و لا يحده عائق ...هي لعبتي المفضلة . و مهربي من الحياة التي أصبحت أرفضها (علناً)1
    أقرأ حالياً، ، كما ذكرت عابراً في مشاركة سابقة ، كتاب : وراق يبيع كتب النجوم .. أدونيس
    و كما ذكرت أيضاً ، أن ما يغريني في قراءته هو أن صفحاته تنقلني للعيش في مدن أعرفها ، و عشت فيها بعضاَ من الوقت..
    و لي فيها كثير من الذكرى
    و هو تماماً ما أفتقده في القراءات الأخرى ... حيث أنها تنقلني بعيداً .. في عالم جميل أيضا ً و لكنه لا ينتمي لي ..

    ....
    أحببت أن أشارككم بعض ما أقرأ في هذا الكتاب ،، و أن تشاركوني ..
    أن نقرأ ( معاً ) من خلال بعض الردود التي سأضيفها دورياً إن شاء الله
    و أن نكون معاً في فهم بعض ما ورد فيه ، من مصطلحات و أحداث و تاريخ
    سيسعدني جداً ،،،،، أن نضيف همساتنا معاً ، و أن يجمعنا أحد مبدعينا الرائعين ... أدونييس






    عدل سابقا من قبل AsArA في الأربعاء فبراير 03, 2010 4:06 am عدل 1 مرات (السبب : تعديل حجم الخط)

    AsArA



    الجنس : انثى
    همساتي : 13
    نقاط النشاط : 26343
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    تعليق : قد لا يحمل الاعتذار معنى عندما يتكرر للمرة الثانية،،،
    و قد لا يوصل المعنى ،،على الإطلاق ... في كثير من الأحيان
    و لكن .........
    ....
    .....

    بصدق أقول لكم ..عذراً ...



    default القلعة_وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف AsArA في الأربعاء فبراير 03, 2010 4:06 am

    تحت عنوان : القلعة
    يحكي أدونيس بين الصفحات* 40 و 54 عن قلعة حلب الشهباء
    يحكي تفاصيلها ، مدخلها ، بواباتها ، أحجارها و أدراجها الصاعدة و النازلة..
    استوقفني في الصفحة 46 كلمة، لم أعرف معناها ،، و لم أبحث عنها في محركات البحث ،،
    رغبة مني في أن أعرف عنها المزيد من هنا .... و من همساتكم

    يقول أدونيس
    "
    و نرى إلى جنوبي الثكنة قاعة كبرى ، ينزل إليها على درج يتألف من سبعين درجة،
    يوصل إلى قاعة مقسمة بثلاث قناطر كبرى ، تنهض على ركائز مربعة الشكل. و يبدو أنها كانت صهريجاً للماء
    في زمن البيزنطيين حولها المسلمون إلى مخزن للحبوب.
    و تقوم إلى جنوبي المدرج الذي بني في وسط القلعة، بقايا القصر الأيوبي: حوض للماء مثمن الشكل
    و إيوان كبير، و مجرى للماء تحيط به غرف السكن، و ناووس بيزنطي يزينه صليب نقشت عليه كتابة يونانية تقول إن هذا الناووس تقدمة من أخت إلى أخيها.
    نرى كذلك حماماً ملحقاً بالقصر، رصفت على أرضه بأحجار بيض و سود
    "
    ***
    * طبعة الكتاب: دار الساقي ، قد تختلف الصفحات باختلاف
    دار النشر


    ما هو الناووس، فيم يستخدم ؟؟؟؟ و إذا كان لا يزال يستخدم ، ما اسمه المتعارف عليه ؟




    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 31229
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الخميس فبراير 04, 2010 4:53 am

    بالرغم من عداوتي لأدونيس ، والتي لم أعرف سببها الحقيقي إلى الآن ، إلا من خلال بعض القصائد النثرية التي قرأتها له سابقا ..

    إلا أن تقديمك لهذا الكتاب يثير فضولي لكسر هذا الجدار الغامض الذي قام بيني وبينه ..

    طبعا لا اختلاف على قوة لغته ومستواه الأدبي الراقي ... فهذه من المسلمات ..

    لكن .. قد يكون لاختلاف وجهات النظر والصراع بين الشعر القديم والحديث السبب الأكبر لتشكل هذا الجدار ..

    فأدونيس ثار على بنية القصيدة ، وأخذ لنفسه طريقا خاصة سلكها خلفه الكثير من الشعراء بكتابتهم للقصيدة النثرية ..

    وهذه الأخيرة - النثرية - ما لم أستطع تقبلها أو تسميتها بالشعر .. وخاصة ما تتسم منها بالإبهام والغموض ..

    مع أن الكثير من الأدباء سلكوا هذا المسلك ، وكانت حججهم بأن هذا العصر يحتاج لغة شعرية متطورة تناسبه وتتماشى معه ..

    إلا أنني لا أستمتع إلا بقراءة الموزون ، بنوعيه ،، التفعيلة والعمودي .. المطبوع غير المتكلف .. والبعيد عن الإبهام ..

    وطبعا تبقى هذه وجهة نظر شخصية ..

    يبدو أنني خرجت عن صلب الموضوع ..

    .
    .
    .

    من خلال بحثي عن كلمة " النَّاوُوْسُ " في لسان العرب ، تبين أنها تشير - بشكل خاص - إلى مقابر النصارى ..

    إذا : هو (( قبرٌ نصرانيّ بيزنطي يزينه صليب نقشت عليه كتابة يونانية .. ))





    شكرا جزيلا لك أختي لمشاركتنا مقتطفات وهمسات من هذا الكتاب ..

    ونحن بانتظار ما تجودين به علينا من أنحائه ..

    بارك الله بك ..



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


    Sacker



    الجنس : ذكر
    همساتي : 69
    نقاط النشاط : 26699
    تاريخ التسجيل : 11/11/2009


    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف Sacker في الخميس فبراير 04, 2010 8:15 am

    فكرة جدا رائعة أسارا...
    المشاركة أمر جميل...وخاصة أننا في دولة إشتراكية...

    أمّا "الناووس"...
    فمايزال على ما أعتقد أيّها الفجر المعنى غامضا بعض الشيء....فإذا ما أعتبرناها (( قبرٌ نصرانيّ بيزنطي يزينه صليب نقشت عليه كتابة يونانية )) وأكملنا فيما يكتبه أدونيس "هذا الناووس تقدمة من أخت إلى أخيها" أي أنّه قبر تقدمه الأخت لأخيها...
    فهل هناك ما يمكن أن يوضح ذلك أخي العزيز؟


    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 31229
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الخميس فبراير 04, 2010 4:57 pm

    أعتقد أخي صقر أن المعنى لا يختلف حسب رؤيتي للنص المقتبس ..

    ونحتاج إلى دعم الأخت أسارا لتذكر لنا إن كان ثمّة تفاصيل أخرى .. تدعم إحدى الفكرتين ..

    فالكاتب لم يذكر إن كان القبر مقدّما قبل موت الأخ أم بعده ..

    من المحتمل أن الأخت أرادت أن تخلد ذكرى أخيها ، فقامت بصنع ناووس له ..

    وهذه الظاهرة منتشرة في زماننا الحالي أيضا ، فنلاحظ التفنن القائم في تزيين مقابر بعض البشر مسلمين وغير مسلمين ، كرصفها بالرخام المنقوش والمزخرف ، أم بوضع شواهد يكتب عليها تفاصيل الميْت وما شابه ..

    لذلك أنا أرى أن المعنى مطابق ..

    فما رأيك ؟؟



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


    AsArA



    الجنس : انثى
    همساتي : 13
    نقاط النشاط : 26343
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    تعليق : قد لا يحمل الاعتذار معنى عندما يتكرر للمرة الثانية،،،
    و قد لا يوصل المعنى ،،على الإطلاق ... في كثير من الأحيان
    و لكن .........
    ....
    .....

    بصدق أقول لكم ..عذراً ...



    default عداوة أو عدم قبول ،، لا يهم .. .. إنه يكتب لغتنا ..إنه يحكي عنا ..

    مُساهمة من طرف AsArA في الجمعة فبراير 05, 2010 3:07 pm

    الفجر البعيد كتب:بالرغم من عداوتي لأدونيس ، والتي لم أعرف سببها الحقيقي إلى الآن ، إلا من خلال بعض القصائد النثرية التي قرأتها له سابقا ..
    إلا أن تقديمك لهذا الكتاب يثير فضولي لكسر هذا الجدار الغامض الذي قام بيني وبينه ..
    طبعا لا اختلاف على قوة لغته ومستواه الأدبي الراقي ... فهذه من المسلمات ..
    لكن .. قد يكون لاختلاف وجهات النظر والصراع بين الشعر القديم والحديث السبب الأكبر لتشكل هذا الجدار ..
    فأدونيس ثار على بنية القصيدة ، وأخذ لنفسه طريقا خاصة سلكها خلفه الكثير من الشعراء بكتابتهم للقصيدة النثرية ..
    وهذه الأخيرة - النثرية - ما لم أستطع تقبلها أو تسميتها بالشعر .. وخاصة ما تتسم منها بالإبهام والغموض ..
    مع أن الكثير من الأدباء سلكوا هذا المسلك ، وكانت حججهم بأن هذا العصر يحتاج لغة شعرية متطورة تناسبه وتتماشى معه ..
    إلا أنني لا أستمتع إلا بقراءة الموزون ، بنوعيه ،، التفعيلة والعمودي .. المطبوع غير المتكلف .. والبعيد عن الإبهام ..
    وطبعا تبقى هذه وجهة نظر شخصية
    يبدو أنني خرجت عن صلب الموضوع .. ..

    لا أعتقد أنها عداوة بقدر أنها عدم تقبل ،، أوافقك في ذلك ..
    أنا لا أعرف عن أدونيس الكثير ، و كما ذكرت فإن هذا الكتاب هو تجربتي الأولى في عالمه الغريب
    و رغم ذلك ، لي قليل من التحفظ على شخصيته و كتاباته..
    ابتداءً من اسمه الذي عرف به ، و بعض مختاراته ،، و لغته التي أعتبرها بشكل شخصي (باعتبار أني لست ناقدة أدبية)
    غير مفهومة أحياناً ،،، و تجعلني أفكر .. إذاً ؟؟ يستطيع أي شخص تخطر بباله مجموعة أفكار ،، أن يصيغها بطريقته .. و يخرج لنا
    كتاباً نسميه إبداع !!!
    و لكن بالتأكيد لدي أدونيس ما يميزه ،، و يجعله أحد نجوم الأدب العربي...
    يشدني إلى قراءة بعض كتاباته ،، أنه سوري .. عربي ...و مسلم ..
    يحكي لغتنا .. معاناتنا ... همومنا .. و يعلن بعضاً من أفكارنا ... و أحلامنا ...
    يكتب بتمرد لطيف ... يعجبني أحياناً ... ،،،، و أعيش بين كلماته ضياعا ً يشبه ضياعي .... و ربما هذا هو الأهم ... ( بالنسبة لي طبعاً :) ،،، )
    .....
    على العكس لم تخرج عن الموضوع ،، ربما كان من الأفضل أن نناقش ذلك في بداية الموضوع ،، ثم ننتقل إلى الخطوات التالية من مناقشة بعض كتاباته ..
    و لكن لا بأس ... سأعتبرها تجربة و أشكرك عليها ... ،، تعلمت منها طريقة أفضل للبدء في موضوع من أجل مرات قادمة .,,

    AsArA



    الجنس : انثى
    همساتي : 13
    نقاط النشاط : 26343
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    تعليق : قد لا يحمل الاعتذار معنى عندما يتكرر للمرة الثانية،،،
    و قد لا يوصل المعنى ،،على الإطلاق ... في كثير من الأحيان
    و لكن .........
    ....
    .....

    بصدق أقول لكم ..عذراً ...



    default الناووس : قبر

    مُساهمة من طرف AsArA في الجمعة فبراير 05, 2010 3:27 pm

    Sacker كتب:
    فكرة جدا رائعة أسارا...
    المشاركة أمر جميل...وخاصة أننا في دولة إشتراكية...
    أمّا "الناووس"...
    فمايزال على ما أعتقد أيّها الفجر المعنى غامضا بعض الشيء....فإذا ما أعتبرناها (( قبرٌ نصرانيّ بيزنطي يزينه صليب نقشت عليه كتابة يونانية )) وأكملنا فيما يكتبه أدونيس "هذا الناووس تقدمة من أخت إلى أخيها" أي أنّه قبر تقدمه الأخت لأخيها...
    فهل هناك ما يمكن أن يوضح ذلك أخي العزيز؟


    شكراً لك ... صقر ،،،
    و بالنسبة إن كانت هناك تفاصيل أخرى ،،،، لا يذكر أدونيس أكثر من ذلك فيما يتعلق بالناووس ..
    بما أن الناووس هو القبر، كما هو في لسان العرب
    لا أعتقد أن القبر بحد ذاته قد قدمته الأخت لأخيها .. و لكن ربما ما وضع على القبر
    الصليب .. أو نقوش ،، أو أشياء أخرى مما يزين بها القبور
    و الرد الثاني للفجر البعيد مقنع أكثر ..و لكن يبقى قليل من الغموض ،، لأننا لا نزال نعتمد على (ربما )

    في حل تاني .. ممكن أقترحه؟؟



    ،،،


    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 31229
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الجمعة فبراير 05, 2010 3:36 pm

    في حل تاني .. ممكن أقترحه؟؟

    طبعا أختي .. بكل سرور ..



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


    AsArA



    الجنس : انثى
    همساتي : 13
    نقاط النشاط : 26343
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    تعليق : قد لا يحمل الاعتذار معنى عندما يتكرر للمرة الثانية،،،
    و قد لا يوصل المعنى ،،على الإطلاق ... في كثير من الأحيان
    و لكن .........
    ....
    .....

    بصدق أقول لكم ..عذراً ...



    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف AsArA في الجمعة فبراير 05, 2010 3:48 pm

    ربما الطلب صعب قليلاً ،، بس بيخلق تفاعل حلو بالموضوع و بالمنتدى بشكل عام
    نطلب من أحد الأعضاء (إن وجد) المقيمين بحلب ،، زيارة القلعة ..للسؤال عن تفاصيل العبارة المكتوبة باليونانية من أحد المرشدين (كمان إن وجد) ، و التقاط صورة للناموس .. و رفعها للمنتدى لتوثيق النص بصورة
    مجرد اقتراح ،، ... للحصول على المعلومة الصحيحة
    ..

    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 31229
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في السبت فبراير 06, 2010 12:14 am

    الفكرة جميلة جدا ، وفيها تغيير في روتين المنتدى ..

    لكن أعتقد أنها صعبة قليلا كما ذكرت ..

    طبعا مقدار الصعوبة يعرفه من سيتبنى الأطروحة إن وافق .. لكنني أتوقع صعوبتها توقعا فقط ..

    فقد زرت قلعة حلب أكثر من مرة منذ سنوات عدة ، وحسبما أذكر أنها تمتد على مساحة شاسعة من الداخل ، بالإضافة إلى مدخلها الطويل والمرهق طلوعا .. ومتاهاتها في الداخل تحتاج إلى مرشد مرافق ليُستدل على الناووس ..

    اممممممممممممممم ..

    لقد بحثت عن صورة الناووس البيزنطي الموجود في قلعة حلب ، وهو مطابق للوصف المذكور في الكتاب تقريبا ، إلا من ناحية الصليب ..
    ووجدت أنه أقرب للتابوت من القبر المعروف لدينا ..

    يبدو أن ابن منظور في معجمه كان يقصد التابوت حين قال عنه قبرا نصرانيا ..

    حيث أن القدماء من الطبقات الحاكمة كانوا يقبرون موتاهم في توابيت حجرية .. ذات غطاء حجري ثقيل .. بعد تحنيطهم ..

    على كل حال ..

    هذا هو الناووس البيزنطي الموجود في قلعة حلب ..


    وهذا ناووس روماني .. أيضا أضعه للمقارنة والإلمام بالفكرة ..


    فما رأيكم ..؟؟



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 27439
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    default رد: وراق يبيع كتب النجوم

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 4:44 am

    التحية من بعد السلام .....
    موضوع مميز اخت اسارا شكرا لك على هذه الفكرة النيرة واتمنى لموضوعك ان يبقى مستمرا لما به
    من تواصل ممتع بين الاعضاء .....
    في العام الماضي زرت قلعة حلب .....وقبل الصورة التي اضافها الاخ الفجر البعيد لم اتذكر اي ناووس او القبر .....
    لان القلعة في الوقت الحاضر اكثر ما يبهر فيها هو القاعة الملكية الخاصة بسيف الدولة الحمداني على ما اظن .....اما البقية مجرد كتل من الاحجار واعمدة و(ذكريات لسوسو وابو عبدو هههههههه) وغرف صغيرة (عبارة عن سجون منفردة )يمكن يصعب على الانسان العادي فهمها وتحتاج الى مرشد سياحي للشرح ....بس بعد ما شفت صورة الاخ الفجر البعيد اتذكرت القبر وموجودلحد هلا
    ورح حاول ضيف بعض الصور عن قريب عن بعض معالم القلعة ......
    بعد ما احذف حالي منا








    جزيل الشكر لصاحب هذا التصميم .....دمت لنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 12:00 pm