همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    الانتظار قصة مترجمة .......

    شاطر
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:02 am

    اسمي اورلاندو زاكي .
    اسمي مستمد من اسم مدينة اورلاندو في فلوريدا الامريكية .وهذا الاسم مكتوب على قميصي الذي اعطاه لي الصليب الاحمر ,اما زاكي فهو اسم البلدة التي عثر علي فيها والتي اتي بي منها الى مخيم اللاجئين .
    ويعرف اصدقائي بالكتابات الموجودة على قمصانهم ,فأكابولكو يرتدي قميصا كتب عليه "أكابولكو "
    اما قميص" الحلو"فقد كتب عليه "قل لي انك حلو"ويقول قميص باريس "انظر الى باريس ,ثم مت "
    وعندما تقترب باريس مني اغلق عيني لاني لا اريد ان اموت .

    وحتى حينما يحصل الواحد منا على قميص جديد فان الاسم القديم يبقى معه ولا يفارقه ,فقد حصلت باريس ,
    قبل فترة على قميص كتب عليه "سلني عن الرب "ولكننا مازلنا نسميها باريس ولم نسألها عن احد قط .

    لا يمكنك ابدا ان تعرف الكتابة التي ستظهر على قميصك ونحن نتصارع ونتعارك عليها ,ونحسب انفسنا محظوظين حينما نحصل على احد تلك القمصان .
    خذ مثلا "الوسخ ":قميصه يقول "لقد ذهب والدي الى ويلستون واتي لي بهذا الملبس الوسخ " ولانه لا يستطيع ان يعارك لم يتمكن من الحصول على قميص اخر ,وهو يرتدي القميص نفسه منذ ان جاء الى المخيم .

    وبعض الناس محظوظون فكان عند لندن قميص كتب عليه "لندن "وهو الان في لندن ,فقد تبنته اسرة هناك .من يعلم ؟ربما ساجد اسرة تتبناني في اورلاندو بفلوريدا .


    الراهبة نورا هي التي اخبرتني ان ابدا في تدوين هذا الكتاب وهي تقول" التذكر خير طرق النسيان ,والنسيان خير طرق التذكر ".وهكذا تتحدث الراهبة نورا بطريقة دائرية .اظن انها تفعل هذا لانها راهبة ,فهي تتحدث بالامثال مثل المسيح .هي التي تعطيني الكتب كي اقرا .انها تقول انني املك قريحة في سرد القصص ولهذا فهي تقول انني سوف اصبح كاتبا ذات يوم .

    كان اول كتاب اعطتني اياه هو "في انتظار جودو "وتقول ان الناس في الكتاب ينتظرون الله لياتي وينقذهم ونحن هنا في المخيم ننتظر وننتظر ثم ننتظر اكثر .
    وهو الشيء الوحيد الذي نفعله .ننتظر قدوم شاحنات الطعام ,ثم نقف في طابور مستقيم ثم ننتظر بضع دقائق حتى يتبعثر الطابور ,ثم ننتظر بداية العراك ,ثم نتعارك ونعض ونرفس ونلعن ونندفع وننتزع الطعام ونهرب .
    ثم نبدا في مراقبة الطريق وننتظر لنرى ان كانت ناقلات الماء ستاتي .
    ننتظر غبار قافلة الناقلات ثم نذهب وناتي باوعية الماء التي لدينا ثم نبدأ في الانتظار ,ثم تاتي الشاحنات ثم تمتلا اول بضعة اوعية ,غير ان سرعان ما يبدا العراك والصراع والانتزاع والضربات واللكمات لان احدهم يهمس بان الناقلة ليس بها الا القليل من الماء .
    طبعا الا حينما يسعفنا الحظ وتاتي ناقلة الماء ,ففي الاغلب ناتي باوعيتنا وناخذ في الانتظار والدعاء بان ينزل المطر .


    عدل سابقا من قبل زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:24 am عدل 1 مرات
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:09 am

    واليوم نحن ننتظر المصور لياتي ويلتقط صورنا .هذه الصور هي التي يرسلها الصليب الاحمر الى موظفيهم
    في الخارج ليعرضوها على الناس في البلدان الاجنبية ,وبعد ان ترى الاسر الاجنبية تلك الصور تختار من تريد
    ليذهب هناك ليعيش معها .
    هذا هو الاسبوع الثالث ونحن ننتظر المصور ,ولكن عليه ان يجتاز منطقة القتال ,ولهذا فربما لن يستطيع الوصول اليوم .
    وبعد التقاط الصورة يتوجب علينا ان ننتظره ليطبعها وياتي بها مرة ثانية .ثم نعطيها لموظفي الصليب الاحمر
    ثم ننتظر ردا من الخارج .


    اريد ان اذهب لالتقي بأخي تحت الشجرة الوحيدة التي لاتزال قائمة في االمخيم .
    اكابولكو يرمي بقبضة من الغبار الاحمر في الهواء لينظر ان كان الهواء يتحرك .الهواء راكد والتراب الاحمر
    يسقط الى الارض في عمود مستقيم .
    -"هل تظن يا اورلاندو ان المصور سياتي اليوم "
    -"ربما سياتي"
    -"هل تظن بان عائلة امريكية ستتبناني "
    -"ربما ان ساعفك الحظ "
    -"هل سيجدون علاجا لتبولي في الفراش "
    -"في امريكا هناك حبوب تداوي كل الامراض "
    -"انا لست مريضا ,انا فقط ابلل نفسي حينما انام لاني احلم باني اتبول في العراء ثم استيقظ لاجد سروالي
    رطبا لاني لم اكن بالعراء بل كنت احلم ,لكن البول حقيقي "

    -"الحلم نفسه كل ليلة "
    -"نعم .هل تظن اني لوذهبت الى امريكا سيسمع عني ابي وامي ويراسلانني واراسلهما واطلب من عائلتي
    الجديدة بان يسمحوا لهم بالمجئ لينضموا الي "
    -"حينما تنتهي الحرب سيجدك ابواك "
    -"متى ستنتهي الحرب "
    -"لا اعرف ولكنها ستنتهي قريبا "
    -"اذا كانت الحرب ستنتهي قريبا لماذا يرسلنا موظفو الصليب الاحمر الى امريكا "
    -"لانهم لا يردوننا ان ننضم الى لواء الشباب ونطلق النار على الناس ونقتل ونغتصب وننهب ونسرق وندمر
    ونحارب حتى النهاية ونلقى حتفنا ولانذهب الى المدراس "

    هذا هو السبب الذي يجعل اكابولكو يجلس دائما تحت الشجرة :لانه كان دائما كثير السؤال

    الراهبة نورا تقول ان كثرة السؤال خيرا جزيلا ,وانه ما ضل طريقه قط من سأل .


    يبدأ اكابولكو في رمي التراب مرة اخرى ليرى ان كان الهواء يتحرك .القيح يخرج من اذنيه ,ولهذا تخرج منه رائحة بيض فاسد . هذا كان سببا اخر يجعل الناس يبتعدون عنه .ذبابة تظن حول اذنه يتجاهلها قليلا ثم يطردها
    بعنف في اللحظة التي تكاد فيها ان تحط في اذنه .

    -"اتمنى لو كان عندي كلب "
    -"ماذا تريد ان تفعل مع الكلب ؟"
    -"ساتصور مع الكلب في الصورة التي يرسلونها الى امريكا لان الناس البيض في امريكا يحبون الكلاب "
    -"لكنهم يحيون الناس ايضا "
    -"نعم ,لكنهم يحيون الناس الذين يحبون الكلاب "
    -"نعم ,لندن الان في لندن "
    -"ربما ستذهب قريبا الى اكابولكو "
    -"اين تقع اكابولكو "
    -"عندهم محيط كبير هناك ,ازرق وجميل "
    -"لا احب المحيط لا اعرف كيف اسبح ,اريدان اذهب الى امريكا "
    -"كل واحد في امريكا يعرف السباحة ,توجد بركة سباحة في كل بيت في امريكا "
    -"سوف احب السباحة في بركة السباحة ,لا في المحيط .سمعت ان الماء في برك السباحة عذب ونظيف وازرق
    ويقال انه مفيد للجلد"


    عدل سابقا من قبل زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:24 am عدل 1 مرات
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:11 am

    e]حل الصمت علينا .نستطيع سماع صوت الواح الالمنيوم التي بنيت بها البيوت فهي تزمجر غضبا مثل صوت انطلاق الرصاصات التي بحجم الدبابيس .اما البيوت المبينة من القماش المشمع والواح البلاستيك فتتطاير عند هبة هواء مثل انظلاق الف طائرة ورقية في الهواء .الهواء يطيرها بعيدا .يرتطم بعضها بوجهينا واكابولكو يبتسم
    يقول "الله لاينام ".لم اتفوه ببنت شفة .

    "كانت هناك كلاب في المخيم "
    اكابولكو وصل قلبي الى المخيم وهو احد اكبر الاولاد عمرا في المخيم
    -"كانت هناك الكثير من الكلاب السود .كانت هذه الكلاب صديقاتنا ,وكانت تحمينا .وبالرغم من ندرة الطعام فقد كانت الكلاب تجد تقتات عليه ولم تجع قط .
    وللكلاب فوائد اخرى ايضا .كان العدو لايزال يشن الغارات على المخيم كثيرا في تلك الايام كنا ندفن انفسنا في حفرة فتأتي الكلاب باوراق الاشجار واشياء اخرى فتنشرها فوق فتحة الحفرة التي كنا نختبئ بها .
    كان العدو يمر بالحفرة دون ان ينتبه الى اننا مختبئون هناك .

    ولكن حدث ان عمال الصليب الاحمر لم يستطيعوا احضار الطعام للمخيم لاسبوعين كاملين لان العدو منع طائراتهم من الهبوط .كنا في شدة من الجوع فقتلنا بعض الكلاب وطبخنا منها حساء بالفلفل .وبعد بضعة ايام سمح العدو لطائرة الصليب الاحمر بالمجئ فجاء الطعام .
    اصبحت الكلاب حذرة غير انه يبدو انها ادركت بانها ليست غلطتنا .


    ثم لم يات الطعام لفترة طويلة لمرة ثانية لم نستطع القبض الا على عدد قليل منها .فقد هرب بعضها حينما اقتربنا منها غير اننا استطعنا من الامساك ببعضها واكلناها .
    وبعدها لم نر الكلاب قط فالكلاب التي هربت لم تعد .وذات يوم كان احد الاطفال الصغار جائما يتبرز ,وحينما رفعت الام رأسها رات ستة من الكلاب التي اختفت قادمة من مكان مجهول وهاجمت الطفل الصغير ,وحينما صرخت الام هجمت الكلاب على الطفل فقطعته اربا وفرت وقد تدلت من انيابها بعض قطع جسم الصغير .
    بدأ بعض الرجال يعدون الكمائن للكلاب وقتلوا بعضها .
    يقولون بان الكلاب اصبحت شرسة وعنيفة مثل الاسود .لم نعد نشاهد الكلاب مطلقا يقول الناس انها اختفت بسبب الحروب" .

    قررت بان اذهب لااسال الراهبة نورا ,وكما لو انه كان يقرا افكاري قال لي اكابولكو بالا اذكر امر الكلاب
    لاحد فالناس في المخيم كما يقولون لايحبون الحديث عن الكلاب .

    ]


    عدل سابقا من قبل زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:22 am عدل 1 مرات
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:17 am

    -"لا اظن ان المصور سياتي اليوم "قلت له .
    -"احيانا اظن ان رصاصة منغرسة في مخي " قال اكابولكو .
    قلت له "لو كانت هناك رصاصة في مخك لكنت ميتا الان "
    -"لقد دخلت راسي من اذني المريضة .اسمع دوي الانفجارات في راسي ,رصاصات تنفجر اصوات تصرخ "بانزا ,بانزا الحقيرون ,اخرجوا وسنشرب من دمائكم اليوم "ثم اشم رائحة الكربيد ورائحة البنادق ,والقش المحترق .كم اتعذي حينما اشم رائحة النار حينما تطبخ النساء بالحطب .انها تجعل الرصات التي في راسي تنفجر"
    -"سيختفي كل هذا حينما تذهب الى امريكا هناك لا يطبخون بالخشب ,بل يستخدمون الكهرباء "
    -"انك تعرف كل شيء يا زاكي من اين لك معرفة كل هذه الاشياء بالرغم من انك لم تذهب الى هذه الاماكن ؟"
    -"انا اقرا الكثير من الكتب .الكتب تحتوي على الكثير من المعلومات .واحيانا تقص الكتب الحكايات ايضا "قلت له
    -"لا احب الكتب التي تخلو من الصور .احب الكتب التي بها صور ملونة وحلوة وكبيرة "
    -"ليس كل الكتب فيها صور .كتب الاطفال هي التي بها صور فقط "
    -"لقد تعبت من التقاط الصور وارسالها الى اسر لا تريدني .يكاد يكون كل من جاء معي الى المخيم قد عثروا على عائلات ويعيشون في الخارج الان .الا انا ,لقد ارسل لي احد اصدقائي رسالة من مكان يقال له داكوتا .
    لماذا لم تتبناني ايه عائلة ؟اتظن انهم لا يحبون وجهي ؟"

    -"انه الحظ ,انك لم تعثر على حظك حتى الان "
    -"احيانا تنتابني رغبة في الانضمام الى لواء الشباب ولكنني خائف ,يقولون انهم يعطون اشياء يدخنوها
    ويشربون الدم ويقسمون بالا ينظروا بالشفقة والرحمة على أي انسان حتى على ابائهم "

    -"ستغضيب الراهبة نورا ان سمعتك تتفوه بهذا الكلام .انت تعرف انها تبذل المستحيل من اجلنا .وكذلك موظفو الصليب الاحمر .انهم يبذلون جهدهم كي يعثروا على عائلة لك "
    -"اكيد ان المكان الذي اسمه داكوتا مليء بالصخور "
    -"لماذا تقول هذا "
    -"من صوت الكلمة .كانه جلاميد صخر تنهار على بعضها بعضا في وقت واحد "
    -"اريد ان اذهب الى المكان الذي اسمه انكلوس "
    -"تقصد لوس انجلوس "
    -"لقد قتلوا اغلب اهلي الذين لم يستطيعوا نطق اسم قائد المتمردين نطقا صحيحا .كانوا يقولون باننا لا نستطيع ان نقول "تسوفو"كنا نقول "توفو"وكانو يطلقون علينا النار .علمني أخي هنا في المخيم ان انطق تسوفو .قال لي بانه يجب علي نطقها وكان في فمي رمل وكان هناك حصى في لساني .يمكنني الان نطقها بالطريقتين "
    -"هذا شيء طيب .حينما تصل الى امريكا سوف تتعلم كيف تتكلم مثلهم .سوف تحاول ان تبتلع لسانك في كل كلمة تقولها ستقول ليرر ,بيرر ,ميرر,هيرر,فيرر"
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:19 am

    -"هيا نذهب حان وقت الغداء "
    -"ليس عندي قوة لاعارك .حينما يحل وقت الطعام اشعر بالذعر .اينك يا امي ؟لو كانت امي هنا لما كنت متشردا
    كانت ستطبخ لي الطعام .ما كنت ساصارع دائما لكي اكل "
    نظرنا معا الى الدخان الملتف المتصاعد من الاكواخ التي تطبخ فيها النساء وجبة الداوا .انت تستطيع ان تعرف الاطفال الذين لديهم امهات من الدخان المتصاعد من اكواخهم وقت الظهر .تساءلت ان كنا انا واكابولكو مازلنا سنجد عائلات تتبنانا لاننا مشردون وليس لديا عوائل .اغلب من ذهب الى الخارج هم الذيم لديهم عوائل .
    لم اذكر هذا لاكابولكو كي لا يبدأ بالتفكير في الناس الذين لا يستطيعون نطق (تسوفو) قلت لاكابولكو
    "تعال معي ساساعدك في العراك على الطعام "
    -"لا داعي للعراك يا اورلاند كل الفتية الاخرين يجلونك ويحترمونك .يقولون بان لا تخاف أي احد واي شيء
    ويقولون بان الراهبو نورا تحبك ,ويقولون ان عندك كتابا تكتب فيه كل الطالح من الاعمال التي يفعلها الناس وتعطيها للراهبة نورا لتقراها وحينما تقران الكتاب تهزان راسيكما وتضحكان معا كانكما زوج وزوجته .

    نهضنا واخذنا نمشي نحو الكوخ ذي اللوح المتموج الذي نجد فيه غداءنا استطيع ان اشم الداوا كان الداوا نفسه
    والذباب الاخضر نفسه واطباق الالمنيوم نصف المحطمة نفسها ومع ذلك فكنا نتعارك عليه .
    راني كيومونو اولا واخذ يناديني .ثم انضم الية" اوربا" و"بيت المقدس "و"الوسخ" و"انا العاشق "
    و"مايوركا"و البقية
    .كانت كبيرة الطاهيات تقف امام اطباق الداوا والحساء الاخضر .هزت اصبعها وقالت
    "لاعراك اليوم يا شباب " كانت تلك العبارة هي اشارة البدء في العراك الذي انغمسنا فيه .كان الداوا والحساء ينسكبان على الارض .حاول بعضهم انتزاع بعض الطعام الى افواههم وهم يتصارعون لانتزاع طبق منه خوفا من ان لا يحصلوا على شيء في نهاية المعركة .


    انتزعت قطعة داوا وقذفتها لاكابولكو وتنازلت طبق حساء غير انه ماكادت اصابعي تمسك به حتى دفعه الوسخ
    بعيدا وانسكب الحساء في الارض ضحك ضحكة الضبع التي تميزة هسهس قائلا "لا يستطيع المنبوذ حلب بقرة
    لكنه يقينا يستطيع ان يسكب الحليب في الدلو " كانت كبيرة الطاهيات تصرخ :"لا عراك لا عراك واحدا بعد الاخر اصطفوا في طابور الداوا يكفي الجميع "
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:20 am

    استطعت تناول طبق حساء انسكب نصفه في الارض وبدأت في اتخاذ طريقي الى الخارج واشرت لاكابولكو ان يخرج تقرفصنا خلف كوخ الطعام واخذنا في غمس اصابعنا في الطعام كنا ناكل بيد ونطرد الذباب الكبير باليد الاخرى .كان لدينا قطعتان من الداوا صلبتان وقليل من الحساء
    اكلت بعض اللقيمات تاركا الباقي لاكابولكو .كان من الصعب عليه طرد الذباب من اذنه المريضة ومن طبق الطعام وشكرني بعينيه .
    تذكرت كتابا اعطتني اياه الراهبة نورا لاقراه يتحدث عن فقير كان يعيش في انجلترا قي قديم الزمان طلب مزيد من الطعام من كبيرة الطاهيات هناك .من صورة الولد في الكتاب لم يبد فقيرا في عيني .كان كل الاولاد في الكتاب يرتدون المعاطف والقبعات وعندهم من يخدمهم .اما نحن فلابد ان نصارع اما اذا طلبت من كبيرة الطاهيات المزيد فستشير الى قطع الداوا والحساء المسكوب على الارض وتقول باننا نبدد الطعام .حدثت ذات مرة الراهبة نورا عن الطعام والمعارك غير انها قالت انها لاترغب في التدخل في هذا الامر .انها المرة الوحيدة
    التي رايتها فيها ترفض العثور على حل لاي معضلة .قالت لي بانها لا تعمل للصليب الاحمر وانها ضيفة عليهم
    حالها حالنا .
    فكرت في وسيلة للتهرب من اكابولكو في الانفراد بنفسي لكني لم ارد ان اجرح مشاعره .اخبرته ان يعيد
    الاطباق الى كوخ الطعام .لم يكن هناك داع لغسلها فقد لحسناها بلسانينا واصبحت تلمع نظافة .
    وما ان ذهب اكابولكو الى كوخ الطعام حتى تسللت بعيدا بكل هدوء .
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأحد فبراير 07, 2010 8:28 am

    القصة من تاليف اي .سي .اوسوندو
    وترجمة عبد الله الحراصي ومنقولة من احدى المجلات العربية
    نقلتها لما فيها من متعة وحرفية تجعلنا نعيش واقع الالم لحظة بلحظة .......
    قد تكون القصة طويلة للوهلة الاولى ولكنهاتاسر قارئها منذ حرفها الاول وحتى الاخير ....
    اتمنى ان اعرف الردود ونتشارك الرأي حول القصة ....
    تحياتي
    زهــــ الكاميليا ـــــرة




    جزيل الشكر لصاحب هذا التصميم .....دمت لنا
    avatar
    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 32139
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الإثنين فبراير 08, 2010 5:50 am



    لي عودة إن شاء الله ..



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!

    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 28349
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الثلاثاء فبراير 09, 2010 2:04 am

    بانتظارك ....اخي الفجر البعيــــــــد ......

    واتمنى ان تنال القصة اعجابــــــك
    avatar
    HAYFA



    الجنس : انثى
    همساتي : 282
    نقاط النشاط : 27601
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009


    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف HAYFA في الثلاثاء فبراير 09, 2010 11:00 pm

    تم النسخ .. ولي عودة بعد القراءة
    إن شاء الله
    سلمت يداك زهرة الكاميليا



    [/img][url]http://img121.imageshack.us/img121/5365/alsahere86261ae14.gif
    avatar
    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 32139
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الأربعاء فبراير 10, 2010 5:20 am

    ما هذا النقل الرائع زهرة الكاميليا .. ؟؟

    مبدعة دائما ... ومتألقة دائما ...

    بالفعل لم أستطع تركها إلا مع آخر حرف منها ... وأبحرت فيّ ضمن عالم من الألم والتشرد الذي يعيشه أبناؤنا وإخواننا كل يوم في بلاد المسلمين المغتصبة .. بعد إسقاطها عليهم ، وما يعيشونه من واقع محزن مبكي ..

    كان الله في عونهم ، ونصرهم على أعدائهم ، وألهمهم الصبر والسلوان ، وأجارهم في مصائبهم وأخلفهم خيرا منها ..



    شكرا جزيلا لك زهرة الكاميليا ... شكرا لك ..



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!

    avatar
    HAYFA



    الجنس : انثى
    همساتي : 282
    نقاط النشاط : 27601
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009


    010 رد: الانتظار قصة مترجمة .......

    مُساهمة من طرف HAYFA في الإثنين فبراير 15, 2010 11:54 pm

    سلمت يداك زهرة المنتدى على ما قدمت
    عشنا مع القصة واقع التشرد وما يعيشه مشردو الحروب وخصوصاً الأطفال والنساء
    سواء المسلمون أو غير المسلمين
    حسبي الله ونعم الوكيل



    [/img][url]http://img121.imageshack.us/img121/5365/alsahere86261ae14.gif

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 25, 2017 1:51 am