همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    السودان ... رحلة عربية

    شاطر
    avatar
    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 34189
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default السودان ... رحلة عربية

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الأحد نوفمبر 01, 2009 1:21 am

    الســودان



    السودان دولة عربية و أفريقية و هي أكبر الدول من حيث المساحة في أفريقيا
    و الوطن العربي ، وتحتل المرتبة العاشرة بين بلدان العالم الأكبر مساحة
    حيث تقدر مساحته بأكثر من اثنين مليون ونصف المليون كيلو متر مربع، السمة
    الرئيسية فيه هي نهر النيل وروافده .

    العاصمة: الخرطوم وتعرف بالعاصمة المثلثة لأنها تتكون من ثلاث مدن كبيرة وهي ( الخرطوم - أم درمان -الخرطوم بحري )

    الاسم الرسمي : جمهورية السودان والاسم القصير المتعارف عليه: السودان

    الاستقلال: 1 يناير 1956م (الاستقلال من الحكم الثنائي (البريطاني المصري )



    الموارد الطبيعية والاقتصادية
    يعتبر السودان من الأقطار الشاسعة والغنية بالموارد الطبيعية ممثلة في
    الأراضي الزراعية، الثروة الحيوانية والمعدنية، الغابات و الثروة السمكية.
    ويعتمد السودان اعتمادا رئيسيا على الزراعة حيث تمثل 80% من نشاط السكان
    إضافة للصناعة خاصة الصناعات التي تعتمد على الزراعة.


    الزراعة
    تمثل الزراعة القطاع الرئيسي للاقتصاد السوداني لذلك فإن معظم الصادرات
    السودانية تتكون من المنتجات الزراعية مثل القطن ، الصمغ العربي ، الحبوب
    الزيتية واللحوم…الخ. بالإضافة للخضروات والفاكهة التي تصدر للدول
    الأفريقية والعربية. وتساهم الزراعة بنحو 34 % من إجمالي الناتج المحلي.


    الثروة الحيوانية
    يشغل قطاع الثروة الحيوانية المرتبة الثانية في الاقتصاد السوداني من حيث
    الأهمية إذ يمتلك السودان أكثر من 130 مليون رأس من الثروة الحيوانية
    بالإضافة للثروة السمكية في المياه العذبة و البحر الأحمر.


    الصناعة
    تتركز الصناعة في السودان في الصناعات التحويلية والتي تعتمد على المنتجات
    الزراعية حيث تزدهر كل من صناعة النسيج والسكر والزيوت والصناعات الغذائية
    في السودان بالإضافة للصناعات التحويلية الأخرى.

    كما انه انتعشت في السوادان الكثير من الصناعات الخفيفة و الثقيلة مثل
    صناعة السيارات بمصنع جياد بولاية الجزيرة و صناعة الطائرات بكرري و صناعة
    الحديد و الصلب و كثبر من الصناعات الاخري


    الصادرات
    تعتمد الصادرات السودانية اعتمادا كبيرا على المنتجات الزراعية هذا إضافة
    للمعادن. ويجد القطن عناية خاصة من الدولة وذلك بسبب الطلب المتزايد عليه
    في الأسواق العالمية، كذلك الصمغ العربي حيث أن السودان هو الدولة الأولى
    في العالم في إنتاج الصمغ العربي ويتم تصديره للدول الأوروبية و الولايات
    المتحدة الأمريكية.

    يمثل السكر مكانة هامة في قائمة الصادرات السودانية وقد حقق السودان
    الاكتفاء الذاتي من السكر ويقوم حاليا بتصدير الفائض، بالإضافة لهذه
    المنتجات يصدر السودان الحبوب الزيتية ، بذرة القطن، الخضر والفاكهة،
    الماشية واللحوم.

    حققت صادرات الحبوب الزيتية ، القطن ، الماشية واللحوم، الصمغ العربي،
    السكر و المولاس ، أعلى معدل من إيرادات الصادر بالإضافة لحب البطيخ،
    الكركدى، الجلود، الذهب، والكروم وخيوط الغزل إضافة لبعض الصادرات الأخرى.

    في العام 93 / 94 ارتفعت قيمة جميع الصادرات تقريبا حيث سجلت صادرات
    الحبوب الزيتية 1.8 مليون دولار عن العام السابق بينما ارتفعت صادرات
    القطن إلى 86 مليون دولار بزيادة 36 % عن العام الذي قبله، الماشية و
    اللحوم بزيادة 60 %، الصمغ العربي بزيادة 29 % ، السكر والمولاس بزيادة
    123.5

    و في السنوات الاخيرة يعتبر السودان من الدول المصدرة للبترول حيث يوجد به
    العديد من ابار البترول و التي يوجد معظمها في الولايات الجنوبية


    الموارد المائية
    تتكون الموارد المائية في السودان من مياه الأمطار والمياه السطحية
    والمياه الجوفية وتقدر حصة السودان من مياه النيل ب 18.5 مليارا مترا
    مكعبا في العام يستغل السودان منها حاليا حوالي 12.2 مليارا مترا مكعبا في
    العام كما تنتشر المياه الجوفية في أكثر من 50 % من مساحة السودان. ويقدر
    مخزونها بنحو 15.200 مليار مترا مكعبا.

    %، الذهب والكروم بزيادة 108 %، الكركدى بزيادة 44.5 %.


    التضاريس
    يقع السودان في المنطقة المدارية فلذلك تنوعت الاقاليم المناخية السودانية
    من المناخ الصحراوي إلى المناخ الاستوائي . فنجد توزيعها كالآتي المناخ
    الصحراوي الحار في شمال السودان. مناخ مشابه لمناخ البحر الأبيض المتوسط
    على ساحل البحر الأحمر، المناخ شبه الصحراوي في شمال أواسط السودان ، مناخ
    السافانا الفقيرة في جنوب أواسط وغرب السودان ثم مناخ السافانا الغنية في
    جنوب السودان والمناخ الاستوائي أقصى جنوب السودان.

    جبل مره
    يقع جبل مرة جنوب غرب السودان في ولاية غرب دارفور، ويمتد مئات الاميال من
    كاس جنوباً إلى ضواحي الفاشر شمالاً ويغطي مساحة12,800 كلم، ويعد ثاني
    أعلي قمة في السودان حيث يبلغ ارتفاعه 10,000 قدم فوق مستوى سطح البحر ،
    ويتكون من سلسلة من المرتفعات بطول 240 كلم وعرض 80 كلم، تتخللها الشلالات
    والبحيرات البركانية يتمتع جبل مرة بطقس معتدل يغلب عليه طابع مناخ البحر
    الأبيض المتوسط ، حيث تهطل الأمطار في كل فصول السنة تقريباً مما يتيح
    الفرصة لنمو الكثير من الأشجار مثل الموالح والتفاح والأشجار الغابية
    المتشابكة كما أن هذه الأمطار الغزيرة توفر إمداد مائي مستمر للأراضي
    الزراعية مما يجعل تربتها صالحة لزراعة الذرة والدخن والخ. يوجد بالجبل
    العديد من أنواع النباتات التي ينفرد بها دولياً بالإضافة الي مجموعات
    كبيرة من الحيوانات النادرة والأليفة يتميز جبل مرة بأنه مأهول بالسكان ،
    وبالقرى الطبيعية الجميلة التي تنتشر حتى قمة الجبل ويعتبر منطقة جذبِِِ
    سياحي للكثير من الزائرين للتمتع بالمناظر الطبيعية والمناخ المعتدل
    والبيئة النقية .


    حديقة الدندر
    هي عبارة عن محمية طبيعية لمجموعة كبيرة من الحيوانات والطيور. تم إعلانها
    كمحمية قومية في بواكير 1935 ، وتقدر مساحتها ب 3500 ميلاً مربعاً. وتبعد
    المحمية عن الخرطوم (العاصمة) مسافة 300 ميل، ويمكن للزائر الوصول إليها
    براً. وتستغرق الرحلة بالعربات ثمانية ساعات حتى محطة القويسى، ومن ثم
    مواصلة الرحلة للمحمية لفترة لا تزيد عن الأربع ساعات. وتعتبر الفترة من
    يناير حتى أبريل من أفضل الفترات لزيارة المحمية ذات الموقع الفريد حيث
    تغطيها السهول ذات الحشائش والنباتات والادغال ، بجانب البرك والبحيرات
    وملتقيات الأنهار، مما يخلق مناخاً مناسباً لتكاثر الحيوانات. وإتاحة
    الفرصة للسياح لاكتشاف ثراء الطبيعة البكر. ومن أهم الحيوانات التي توجد
    بالمحمية: الجاموس الافريقى ، وحيد القرن ،الافيال، ظبى القصب البشمات ظبى
    الماء، الكتمبور ، الزراف ، التيتل النلت ، الأسود، الضباع، النمور،
    الحلوف، أبو شوك (القنفذ)، القط أبو ريشات، النسانيس والغزلان وغيرها من
    الحيوانات الصغيرة.


    السكان
    السودان خليط من أجناس عربية وأفريقية


    التعداد السكاني
    تم التعداد السكاني في شهر أبريل من عام 2008 م وأظهر نتائجه ان عدد سكان السودان 39.1 مليون نسمه.


    اللغات الأساسية
    اللغة الرسمية والرئيسية هي اللغة العربية (بالولايات عدا الجنوب) واللغة
    الإنجليزيه (بجنوب السودان) بالإضافة إلى بعض اللغات المحلية ( وهي:لغة
    التقري و لغة الهوسا و الرطانة والبداويت في شرق السودان (البني عامر
    والهدندوة والحلنقة والبشاريين والامرار). و اللغة النوبية في شمال
    السودان من مدينة دنقلا وحتى مدينة اسوان في جنوب مصر . ولكل قبائل الجنوب
    لغاتها الخاصة بجانب اللغة العربية المميزة عربى جوبا التي يتحدثها الناس
    في كبرى مدن الجنوب ، و لغة الدينكا التي يتحدثها اكثر من نصف سكان الجنوب
    و لغات كل من الشلك والندقو والباري والسيري والبلندا والبندا واليولو
    والكريش والقولو . و في غرب السودان الجور والفلاتة ، والزغاوة والفور
    ومعظم قبائل غرب السودان وبصفة خاصة قبائل دارفور لها أيضا لغاتها الخاصة .


    الأديان
    المسلمون السنيون 73% (معظمهم في الشمال والشرق ووسط السودان والغرب
    والخرطوم) المعتقدات المحلية 22% ؛ المسيحيون 8% (معظمهم في الجنوب
    والخرطوم

    السياحة في السودان

    متحف السودان القومي:
    يحتوي متحف السودان القومي على مقتنيات أثرية من مختلف أنحاء السودان،
    يمتد تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وحتى فترة الممالك النوبية وتشتمل
    الصالات الداخلية للمتحف العديد على المقتنيات الحجرية، والجلدية،
    والبرونزية والذهبية ، والحديدية، والخشبية، وغيرها في شكل منحوتات وآنية،
    وأدوات زينة وصور حائطية وأسلحة و غيرها . أما فناء المتحف وحديقته فعبارة
    عن متحف مفتوح، يشتمل على العديد من المعابد والمدافن والنصب التذكارية،
    والتماثيل بأحجام مختلفة، والتي كان قد جرى إنقاذها قبل أن تغمر مياة السد
    العالي مناطق وجودها وتمت إعادة تركيبها حول حوض مائي يمثل نهر النيل ،
    حتى تبدو وكأنها في موقعها الأصلي، وأهمها معابد (سمنه شرق ) و(سمنه غرب)
    وبوهين، كما تشتمل على مقبرة الأمير (حجو تو حتب) وأعمدة كاتدرائية فرس.





    متحف التاريخ الطبيعي
    يوجد هذا المتحف في شارع الجامعة ويحتوى على معظم الحيوانات المحنطة
    والحية وله أهداف منها النواحي العلمية والسياحية والتعريف بما هو متوافر
    في السودان من زواحف وطيور ومواشي وحشرات و تلعب جامعة الخرطوم ممثلة في
    اساتذتها والطلاب المهتمين دورا هاما في استمرارية هذا المتحف . كما أنه
    يعكس مجموعة كبيرة من الحيوانات الموجودة في السودان من طيور بكافة
    الاشكال والأنواع مثل صقر الجديان الموجود عند مدخل المتحف لانه يمثل شعار
    السودان .

    التاريخ :
    الاسم يطلق على كل المنطقة جنوب الصحراء فالدولة المجاورة للسودان تشاد
    كانت تسمى بالسودان الفرنسي . وقد رفض العروبيون اسم السودان وطالبوا بأن
    يحول الاسم إلى سنار وهم من يعرفون في تاريخ السودان الحديث بجماعة أبو
    روف .

    يقع السودان في الجزء الشرقي من القارة الأفريقية مع اتصاله بالبحر الأحمر
    واحتلاله شطراً كبيراً من وادى النيل وكونه يربط بين الدول العربية وأواسط
    أفريقيا جعله في ملتقي الطرق الأفريقية . وعلي اتصال دائم بجاراته. يعود
    تاريخ إنسان السودان إلى العصور الحجرية ( 8000ق م - 3200 ق م). واتخذ أول
    خطوانه نحو الحضارة . ومن الجماجم التي وُجدت لهؤلاء الناس يتضح أنهم
    يختلفون عن أي جنس زنجي يعيش اليوم. وكان سكان الخرطوم القديمة ، يعيشون
    على صيد الأسماك والحيوانات بجانب جمع الثمار من الأشجار . أمـا سكان
    الشهيناب بالضفة العربية للنيل . فيختلفون عن سكان مدينة الخرطوم القديمة
    ، ولهذا تختلف أدواتهم الحجرية والفخارية ، وكانت حرفتهم الصيد . وقاموا
    بصناعة الفخار واستعمال المواقد والنار للطبخ . وبلاد السودان منذ سنة
    3900ٌ ق.م. هي المنطقة الواقعة جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا الممتدة من
    المحيط الأطلنطي غرباً إلي البحر الأحمر والمحيط الهندي شرقـاً. وحاليا
    السودان يقع في الجزء الأوسط من حوض النيل (سودان وادى النيل).

    تعتبر أقدم الممالك السودانية هي مملكة كوش النوبية حيث ظهرت اللغة
    الكوشية. وكانت لغة التفاهم بين الكوشيين قبل ظهور الكتابة المروية نسبة
    لمدينة مروي التي تقع غلي الضفة الشرقية للنيل شمال قرية البجراوية
    الحالية. و كانت عاصمة للسودان ما بين القرن السادس ق.م. والقرن الرابع
    ميلادى وإزدهرت تجارة الصمغ والعاج والبخور والذهب بين الجزيرة العربية
    وبين موانئ السودان و الحبشة. وكانت للسودان علاقات مع ليبيا و الحبشة منذ
    القدم. وفي الآثار السودانية كانت مملكة مروي علي صلة بالحضارة الهندية في
    العصور القديمة. و وكان الإغريق يسمون البلاد الواقعة في مناطق السودان "
    أثيوبيا وقال هوميروس عنها أن الآلهة يجتمعون في السودان في عيدهم السنوي
    . ومن أقدم الهجرات العربية للسودان هجرة قبيلة بلي اليمنية القحطانية قبل
    الفي عام واقامتهم في شرق السودان واندماجهم فيما بعد في قبائل البجا
    وتزاوجهم معهم وأصبحوا جزءاً من مملكة الحدارب(الحضارمة)التي قضي عليها
    الفونج قبل أربعمائة عام بعد أن خلفت تاريخا طويلا من المجد للسودان
    واستطاعت الدفاع عن سواحل البحر الأحمر ضد غارات الاساطيل الأوروبية. دخل
    الإسلام و اللغة العربية إلى السودان بصورة رسمية في عهد الخليفة عثمان بن
    عفان.

    ولايات السودان :

    يقسم السودان إلى 25 ولاية هي:

    الخرطوم - الخرطوم العاصمة
    أعالي النيل - ملكال
    البحر الأحمر - بورتسودان
    بحر الجبل - جوبا
    البحيرات - رمبيك
    الجزيرة - ود مدني
    جونقلي - بور
    جنوب دارفور - نيالا
    جنوب كردفان - كادوقلي
    سنار - سنجه
    شرق الإستوائية - كبويتا
    شمال بحر الغزال - أويل
    شمال دارفور - الفاشر
    شمال كردفان - الأبيض (كردفان)
    الشمالية - دنقلا
    غرب الاستوائية - يامبيو
    غرب بحر الغزال - واو
    غرب دارفور - جنينة
    القضارف - القضارف
    كسلا - كسلا
    نهرالنيل - الدامر
    النيل الأبيض - ربك
    النيل الأزرق - دمازين
    واراب - واراب
    الوحدة - بانتيو
    نهر النيل - شندى










    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 3:36 am