همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    لبنان ... رحلة عربية

    شاطر

    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 30899
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default لبنان ... رحلة عربية

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الأحد نوفمبر 01, 2009 1:49 am

    لبنـــــــــــــان



    الجمهوريّة اللبنانيّة هي إحدى الدول العربية الواقعة في الشرق الأوسط في
    جنوب غرب القارة الآسيوية. تحدها سوريا من الشمال والشرق، وفلسطين المحتلة
    - إسرائيل من الجنوب، وتطل من جهة الغرب على البحر الأبيض المتوسط. تاريخ
    لبنان عريق منذ أكثر من 7000 سنة من الوجود و التفاعل مع الحضارات. هو بلد
    ديمقراطي جمهوري طوائفي غني بتعدد ثقافاته وتنوع حضاراته. معظم سكانه من
    العرب المسلمين والمسيحيين. وبخلاف بقية الدول العربية هناك وجود فعال
    للمسيحيين في الحياة العامة والسياسية. هاجر وإنتشر أبناؤه حول العالم منذ
    أيام الفينيقيين، وحالياً فإن عدد اللبنانيين المهاجرين يقدر بضعف عدد
    اللبنانيين المقيمين.

    واجه لبنان منذ القدم تعدد الحضارات التي مرت أو احتلت أراضيه وذلك لموقعه
    الوسطي بين الشمال الأوروبي والجنوب العربي والشرق الآسيوي والغرب
    الأفريقي، وكانت هذه الوسطية سبباً لتنوعه وفرادته مع محيطه وبنفس الوقت
    سبباً للحروب والنزاعات على مر العصور تجلت بحروب أهلية ونزاع مصيري مع
    إسرائيل.

    وطبيعة أرض لبنان الجبلية الممانعة كمعظم جبال بلاد الشام كانت ملاذاً
    للمضطهدين في المنطقة منذ القدم، وبنفس الوقت صبغت جمال طبيعته ومناخه
    التي تجذب السياح من البلاد المحيطة به مما أنعش اقتصاده حتى في أحلك
    الأزمات، فاقتصاده يعتمد على الخدمات السياحية والمصرفية التي تشكلان معاً
    أكثر من 65% من مجموع الناتج المحلي. يعتبر لبنان أحد أكثر المراكز
    المصرفية أهمية في آسيا الغربية، وفي الفترة التي بلغ فيها البلد ذروة
    ازدهاره أصبح يُعرف "بسويسرا الشرق"، لقوة وثبات مركزه المالي أنذاك
    وتنوعه، كما استقطب أعدادا هائلة من السواح لدرجة أصبحت معها بيروت تعرف
    بباريس الشرق. بعد نهاية الحرب الأهلية جرت محاولات عديدة ولا تزال لإعادة
    بناء الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد وتطوير جميع البنى التحتية
    ويشتهر لبنان بنظامه التربوي الرائد والعريق في القدم الذي يسمح بإنشاء
    مؤسسات تعليمية من مختلف الثقافات ويشجع التعليم بلغات مختلفة بالإضافة
    للعربية. وكان أبناؤه ذو دور كبير في إثراء الثقافات العربية والعالمية في
    مجالات العلوم والفنون والآداب وكانوا من رواد الصحافة والإعلام في الوطن
    العربي.

    أصل التسمية :
    عرفت سلسلة الجبال الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط بجبال لبنان
    منذ ساحق الزمن. فقد ذكرت 12 مرة في ملحمة جلجامش (2900 ق.م)، وفي أثار
    إبلا، و 64 مرة في العهد القديم ويرد أصل اسم لبنان إلى ثلاث إحتمالات

    - لبنان مشتق من كلمة " ل ب ن " السامية والتي تعني "أبيض" وذلك بسبب لون الثلوج المكللة لجباله.
    - مشتقة من كلمة "اللبنى" (شجرة الطيب) أو اللبان أي البخور، وذلك لطيب رائحة أشجاره وغاباته.
    - هي اسم أشوري مؤلف من "لب" و"أنان" وتعني "قلب الله" إذ اشتهر جبال لبنان كموقع للآلهة عند الأقدمين.
    كما ذكر بالكتابات الفرعونية كـ "ر م ن ن". والمعروف أن "ر" الفرعونية التي ترمز للكنعانيين.عـ.
    وفي عام 1920 خلال الانتداب الفرنسي للبنان ضمت المدن الساحلية ومناطق
    الشمال ووادي البقاع وسفوح سلسلة جبال لبنان الشرقية إلى مناطق متصرفية
    جبل لبنان وسميت بدولة لبنان الكبير. فأصبحت تسمى هذه المناطق كلها
    بلبنان. وعندما حصل لبنان على الاستقلال في 22 نوفمبر 1943 إعتمد اسم
    "الجمهورية اللبنانية".


    الجغرافيا والمناخ :

    الموقع :

    يقع لبنان في غربي قارة آسيا. يحده البحر الأبيض المتوسط من الغرب بشاطئ
    طوله 225 كم (140 ميل)، و فلسطين المحتلة - إسرائيل من الجنوب وسوريا من
    الشرق والشمال. وطول حدوده مع سوريا 375 كم (233 ميل)، ومع إسرائيل 79 كم
    (49 ميل). وهناك خلاف قائم بين لبنان وسوريا بشأن منطقة صغيرة تجاور
    مرتفعات الجولان المحتلة من قبل إسرائيل وهي مزارع شبعا، حيث إن كلا
    البلدين يدعي انتمائها لإقليمه، إلا أن الأمم المتحدة قامت بتعيين حدود
    المزارع وتحتسبها على أنها جزء من لبنان

    الأرض
    معظم الأراضي اللبنانية جبلية ماعدا الخط الساحلي وسهل البقاع. وتخترق
    لبنان من الشمال إلى الجنوب سلسلتي جبال هما سلسلة جبال لبنان الشرقية
    والتي تشكل حدوده الشرقية مع سوريا وسلسلة جبال لبنان الغربية والتي تطل
    على البحر الأبيض المتوسط وأهمها جبل المكمل إذ أن قمته القرنة السوداء هي
    أعلى قمة جبل في غربي آسيا، ويفصل بين سلسلتي الجبال سهل البقاع. وتنتشر
    في لبنان الأنهار التي تتجمع من ذوبان الثلوج ومن أشهرها نهر الليطاني
    ونهر العاصي.

    المناخ
    مناخ لبنان متوسطي معتدل

    في الساحل: الشتاء بارد وممطر، أما الصيف فحار ورطب.
    في الجبال: الشتاء بارد وتصل الحرارة إلى ما دون الصفر مع تساقط الثلوج، أما الصيف فحرارته معتدلة بدون رطوبة.
    معدلات هطول الأمطار مرتفعة بالنسبة للمنطقة المحيطة به إلا في الشمال
    الشرقي، وذلك بسبب سلسلة الجبال الغربية التي تمنع وصول المطر إليها.

    ويشتهر لبنان بغابات الأرز رمز البلاد والتي كانت ضخمة في العصور الغابرة
    إلا أن كميتها إنخفضت بسبب استعمال خشبه على مر العصور وعدم الاهتمام
    بإعادة زراعته إضافة إلى إصابته بالأمراض.

    تاريخ لبنان :

    يعود تاريخ لبنان إلى ماقبل بداية الحضارة البشرية، حيث تظهر بعض الأثار
    وجود مجمعات بشرية بدائية تعيش على الصيد استوطنت الساحل اللبناني، أطلق
    على الأفراد منها اسم "إنسان أنطلياس". وفي الفترة التي بدأت فيها المدنية
    والتأريخ، ازدهرت الحضارة على الساحل الذي يعتبر اليوم ساحل لبنان، فكان
    هذا الساحل موطن الشعب الفينيقي الذي انتشر حول البحر الابيض المتوسط
    وخلال عهد الفينيقين توالى على حكم لبنان عدد من الإمبراطوريات مثل
    المصريون، الآشوريون، الكلدانيون، وبعد قرنين من حكم الفرس، احتل الإسكندر
    الأكبر الساحل الفينيقي ودمر مدينة صور. وتوالى على حكم لبنان العديد من
    الحضارات المختلفة بعد ذلك وهي: الرومان، البيزنطيين، العرب، الصليبيين
    والعثمانيين. وتمتعت مناطق جبل لبنان بنوع من الاستقلال الجزئي تحت حكم
    العثمانيين بفترات الإمارة المعنية في القرن السادس عشر الميلادي والإمارة
    الشهابية في القرن السابع عشر الميلادي والقائم مقاميتين (1842 - 1860)
    والمتصرفية (1860 - 1920)
    العصور القديمه :
    أثبتت الأثار أن لبنان إستوطن قبل 5000 ق.م و أن مدينة جبيل هي أقدم مدينة
    مأهولة في العالم وبعض البقايا المتحجرة تشير إلى وجود من سكن سواحل
    المتوسط منذ عام 7000 ق.م. في العصرين الحجري الحديث والنحاسي. أما أقدم
    ذكر مدون للبنان فيعود إلى 5000 سنة. فقد ذِكر اسم لبنان بشكل مؤرَخ يعود
    لأثار من 3000 سنة قبل المسيح. وكان سكان هذا الساحل الشرقي للبحر الأبيض
    المتوسط من الكنعانيين الساميين من صلب سام بن نوح. دعا الإغريق سكان هذه
    المناطق بالفوينيكوس (phoinikies) والتي تعني البنفسجيين و ذلك نسبة للون
    البنفسجي الذي طغى على ألبستهم وللصباغ الأرجواني الذي اشتهروا به. وهكذا
    عرفوا بالفينيقيون في الأثار القديمة. كما سمي أهل مناطق البقاع بالأمورو
    نسبة إلى الشعوب الأمورية التي أتت من جزيرة العرب واستوطنت بادية الشام،
    وخلال هذه الفترة كانت كل مدينة تشكل جمهورية أو مملكة مستقلة. وخلال طرد
    الفراعنة للهكسوس من مصر، احتل تحتموس الثالث الساحل الشرقي للبحر المتوسط
    وضم المدن الفينيقية لحكمه. وبنهاية القرن الرابع عشر ما قبل الميلاد،
    ضعفت الدولة الفرعونية مما أعطى لبنان الفرصة ليستقل عنهم في بداية القرن
    12 ق.م. وبقي استقلال الفنيقيين للعقود الثلاث التي تلت، فازدهرت المنطقة
    وفرضت وجودها التجاري على حوض المتوسط، وبعد ذلك استولى الأشوريون على
    الساحل الشرقي للمتوسط وقضوا على ازدهار الفنيقيين، ثم تلاهم كل من
    البابليون والفرس.

    وبعد انتصارات الملك الإغريقي الاسكندر المقدوني على الفرس في عام 333
    ق.م، رحب الفنيقيون به فاتحا لبلادهم. إلا أن أهل صور رفضوا طلبه لتقديم
    ذبائح في معبد ملقارت مما دفعه لتدمير الجزيرة بعد 8 أشهر من الحصار. تأثر
    الفينقيون كثيرا بالثقافة الإغريقية مما أعطاهم طابعا مختلفا عن بقية شعوب
    المنطقة. بعد موت الإسكندر، تبع الفنيقيون الدولة السلوقية، وفي سنة 64
    ق.م أنهى القائد بومبي حكم السلقيون وضم المدن الفينيقية لحكم الرومان،
    ونعمت المدن الفنيقية بالازدهار الاقتصادي والفكري والثقافي عند ذلك حيث
    أنشأت أكبر مدرسة لتدريس الحقوق في الإمبراطورية في بيروت التي عُرفت بأم
    الشرائع أنذاك.

    العصور الوسطى :
    في سنة 395 ق.م تبعت منطقة لبنان الدولة البيزنطية مما تابع ازدهارها لقرن
    كامل. وفي القرن السادس الميلادي ضرب البلاد زلازل التي دمرت العديد من
    معالمها كهيكل بعلبك ومدرسة الحقوق في بيروت وقتل 30,000 من سكانها، وخلال
    هذه الفترة هاجر الموارنة المسيحيون إلى لبنان من سوريا. قامت الفوضي في
    منطقة لبنان بسبب الزلازل، الجزية القاسية والإختلافت الدينية في القرن
    السادس الميلادي مما أضعف الدولة البيزنطية وفتح البلاد أمام المسلمون
    القادمون من شبه الجزيرة العربية. أرسل أبو بكر الصديق قواته لفتح بلاد
    الشام، وفي سنة 636م دحر القائد الإسلامي خالد بن الوليد القوات البيزنطية
    في معركة اليرموك مما فتح له بلاد الشام ومنها لبنان. وخلال عهد الأمويين
    نعمت السواحل اللبنانية بفترات من الأمان والازدهار، وقدم العديد من
    القبائل العربية التي استوطنت ساحل لبنان للحد من التدخل البيزنطي مثل
    اللمعيون. استولى العباسيون على الحكم من الأمويين سنة 750م وضموا لبنان
    لحكمهم. في بداية هذا العهد، استوطن الإرسلانيون في لبنان عام 756م. فرض
    العباسيون ضرائب قاسية على لبنان مما دفع اللبنانيين القيام بالعديد من
    الإنتفاضات. وفي القرن العاشر اعلن الامير الصوري علاقة استقلاله عن
    العباسيين الا أن حكمه انتهى مع استلاء الفاطميين على الحكم.

    وبعد أن هزم الصليبيون السلاجقة الأتراك وتقدموا عبر سوريا، قاموا باحتلال
    مدن ساحل لبنان وسيطروا عليها تدريجياً، وخلَّفوا وراءهم العديد من
    القِلاع في لبنان مثل قلعة طرابلس وقلعة الشقيف.وخلال العصر المملوكي، بعد
    انهزام الصليبيون، أنتعشت تجارة مدينة بيروت وأصبحت من أهم موانئ التجارة
    بين أوروبا والعالم العربي. وفي هذه الفترة، قدم عدد من القبائل العربية
    واستوطن مناطق وادي التيم وساحل بيروت والشوف.

    العصور الحديثة :
    في عام 1516 سيطرت جيوش السلطان سليم الأول على جبل لبنان وعلى المناطق
    الجبلية من سوريا وفلسطين، وعهد بإدارة هذه المناطق لفخر الدين الأول وهو
    أمير من الأسرة المعنية الذي قدم الولاء للباب العالي. ولقد أزعجت الأتراك
    محاولاته التي كانت ترمي إلى التملص من دفع الجزية. فقرروا بسط النفوذ
    المباشر على البلاد، ولكن ملاك الأراضي والفلاحيين في جبل لبنان على
    السواء قاوموا ذلك، وفي عام 1544 توفي فخر الدين في بلاط باشا دمشق
    مسموما، وكذلك أستشهد ابنه قرقماز في عام 1585 أثناء قتاله للأتراك وفي
    عام 1590 إعتلى فخر الدين الثاني نجل قرقماز السلطة، وكان سياسيا ماهرا
    حتى وصف بأنه تلميذ لميكافيلي وأنه كان يتقنع بأقنعة الدرزية والمسيحية
    والإسلام بحسب حاجته، فقام بدفع الجزية للسلطان وتقاسم معه الغنائم
    الحربية، فعينه السلطان والياً على جبل لبنان ,واعتبر من أعظم حكام جبل
    لبنان والشرق، ولكن أعدائه أثاروا غضب السلطان والولاة عليه، فتم إرسال
    حملة كبيرة ألقت القبض عليه حيث سيق إلى اسطنبول وأعدم شنقا وبعد ذلك
    بفترة زالت الإمارة المعنية من جبل لبنان بعد أن دامت أكثر من خمسمائة سنة
    وحلت بدلا منها الإمارة الشهابية

    حكم جبل لبنان 8 أمراء من آل شهاب خلال الفترة الممتدة بين عامي 1697 و
    1841، وكان أبرزهم بشير الثاني الذي اعتبر خليفة لفخر الدين الثاني، وخلال
    عهده حصلت بضعة أحداث هامة في لبنان منها ثورتين من الشعب على الأمير بسبب
    الزيادة الباهظة في الضرائب، مجيئ الجيش الفرنسي إلى سوريا بقيادة
    نابوليون بونابرت أثناء محاولته احتلال عكا، والحملة المصرية على بلاد
    الشام التي اخرجت لبنان لمدة تسع سنوات من تحت الحكم العثماني واخضعته
    للحكم المصري، قبل أن يعود العثمانيون لاستعادة البلاد بمساعدة الإنكليز
    والروس. انقضت الإمارة في جبل لبنان بعد أن حصلت فتنة عام 1841 نقل
    العثمانيون على أثرها الأمير بشير الثالث، أخر أمراء جبل لبنان، إلى
    اسطنبول وعينوا حاكما عثمانيا مباشرا للجبل, وبعدها اتبعوا ولاية جبل
    لبنان إلى ولاية دمشق وفي تلك الفترة أنشأ العثمانيون نظام القائم
    مقاميتين ثم عادوا وألغوه وأنشأوا بالاتفاق مع الدول الأوروبية الكبرى
    نظام متصرفية جبل لبنان، بسبب فشل النظام القديم في حل عدد من النزاعات
    وتسبيبه ببعض الفتن. وفي عهد المتصرفية اقتصرت حدود لبنان على سلسلة جبال
    لبنان الغربية وبعض المناطق المجاورة في البقاع، فأصبح لبنان يُعرف بلبنان
    الصغير

    المرحلة المعاصرة :
    الحرب العالمية الأولى: أصيب لبنان بأضرار جسيمة خلال الحرب العالمية
    الأولى لعدد من الأسباب، فقد قام العثمانيون بفرض التجنيد الإجباري على
    سكان إقليم الشام بكامله، كما أدى تجنيد الشباب والرجال وهرب البعض منهم
    إلى تراجع الإنتاج الزراعي، كما فرض العثمانيون حصارا برّيا على الجبل
    بحجة الأعمال الحربية، وقام الحلفاء بفرض حصارا بحريا على البلاد باعتبار
    أنها تابعة لدولة معادية من الدول الوسطى. كان من تأثير ذلك منع وصول
    أموال المغتربين إلى ذويهم بالإضافة لانقطاع الإمدادات الغذائية مما أدى
    لانتشار المجاعة والأمراض

    الانتداب الفرنسي: بعد انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الأولى وتقسيمهم
    للأراضي التي كانت خاضعة للحكم العثماني تم عام 1920 وضع إقليم سوريا تحت
    الانتداب الفرنسي بحسب اتفاقية سايكس بيكو التي عقدت في عام 1916. وبقي
    الحال على ذلك حتى عام 1943 عندما قام اللبنانيون بانتزاع حقهم بالاستقلال
    من فرنسا بدعم من حكومة تشرتشل البريطانية. وتم جلاء كل الجيوش الأجنبية
    في عام 1946

    حرب 1948: بعد خمسة أعوام من الاستقلال شارك لبنان مع بقية الدول العربية
    في محاربة إنشاء دولة يهودية في فلسطين عام 1948، وكان دوره يتلخص بتقديم
    دعم لوجيستي مساند للقوات العربية. وبعد انتصار الجيش الإسرائيلي وقع
    لبنان مع إسرائيل معاهدة وقف إطلاق النار التي عرفت بهدنة 1949، واستعاد
    لبنان بموجبها كل الأراضي التي احتلها الجيش الإسرائيلي. ونتيجة للحرب نزح
    حوالي 100 ألف فلسطيني إلى لبنان وسكنوا في مخيمات للاجئين

    حروب لبنان الأهلية: منذ الاستقلال شهد لبنان حربين أهليتين. الأولى كانت
    في عام 1958 وكانت السبب الداخلي هو رفض تمديد ولاية الرئيس كميل شمعون.
    أما السبب الإقليمي فكان الصراع الدولي بين الشرق والغرب المتمثل بمعارضة
    إنشاء حلف بغداد.
    بيما كانت الحرب الأهلية الثانية عام 1975 نتيجة صراع داخلي بين المسيحيين
    من جهة والفلسطينيين والمسلمين واليساريين من جهة أخرى. وتطور النزاع
    بأشكال مختلفة خلال 15 سنة منها الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 ومحاصرة
    بيروت والتي أدت إلى خروج القوات الفلسطينية والسورية. وفرض الإسرائيليون
    اتفاقاً مع لبنان عرف باتفاق 17 أيار الذي رفضه مجلس النواب وأدى إلى
    انتفاضة 6 شباط عام 1984 التي أعادت السوريين إلى لبنان بعد العديد من
    المعارك الداخلية بين الحلفاء مثل حركة أمل والحزب التقدمي الإشتراكي
    ومسلحي المخيمات الفلسطينية. وانتهت الحرب باتفاق الطائف التي كرس التوزيع
    الطائفي للحكم، إلا أنها قلصت من صلاحيات رئيس الجمهورية الماروني، وتخللت
    هذه الفترة احتلال العراق للكويت مما سهل لسوريا وضع اليد على لبنان
    كمقابل لمشاركتها في الحرب ضد العراق بعد غزو الكويت. وانتهى الصراع
    العسكري بشكل نهائي بعد دخول الجيش السوري إلى القصر الجمهوري وطرد قائد
    الجيش ميشال عون منه في أكتوبر 1991. وبقي الصراع السياسي.
    وفي عام 2000 انسحبت إسرائيل وجيش لبنان الجنوبي العميل لها من المناطق
    اللبنانية المحتلة بسبب أعمال المقاومة اللبنانية، إلا أن الحكومة
    اللبنانية والمقاومة المتمثلة بحزب الله ما زالت تطالب بمنطقة مزارع شبعا
    المتنازع عليها بين لبنان وسوريا وإسرائيل. وبانتهاء الحرب بدأت إعادة
    إعمار بيروت المتهدمة لتعود مركز جذب سياحي لكل المنطقة العربية.
    أحداث جارية: بعيد إعادة انتخاب الرئيس إميل لحود متحدياً القوانين
    الدولية مثل قرار الأمم المتحدة رقم 1559، اغتيل رئيس الوزراء الأسبق رفيق
    الحريري وإتهمت سوريا بالعملية. وانقسم اللبنانيون إلى فريقين أساسيين،
    فريق سمي بتحالف 14 آذار ويطالب باستقلال لبنان وفك ارتباطه عن أي علاقة
    بأزمات الشرق الأوسط والفريق الثاني سمي قوى 8 آذار الذين يعتبرون لبنان
    في صلب الأزمات الإقليمية والدولية. وأدى هذا الانشقاق إلى حصول العديد من
    المواجهات منها اغتيال شخصيات لبنانية مناوئة لسوريا، ثم الحرب التي شنتها
    إسرائيل في 12 يوليو 2006 وما تلاها من اعتصام المعارضة ضد الحكومة في
    ديسمبر 2006، وأخيراً ما عرف باسم غزوة بيروت في 7 مايو 2008. وحصل نوع من
    الهدوء بعد اتفاق الدوحة الذي سهل انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيساً
    توافقياً للجمهورية وتأليف حكومة وحدة وطنية، كما وضع الاتفاق أسس لإجراء
    الانتخابات النيابية في عام 2009
    وقد أجريت الانتخابات حسب اتفاق الدوحة في 7 حزيران / يونيو 2009، وكانت
    هذه المرة الأولى التي تجري فيها الانتخابات النيابية بيوم واحد

    النظام اللبناني :
    لبنان جمهورية ديمقراطية برلمانية طوائفية. تعتمد نظام توزيع السلطات على
    الطوائف ال 18 المؤلفة للنسيج اللبناني. فمثلا رئاسة الجمهورية تعود
    للموارنة، ورئاسة الوزراء تعود للسنة أما رئاسة مجلس النواب فهي للشيعة
    السلطة التشريعية :
    يقوم المجلس النيابي اللبناني بالمهام التشريعية. وهو مؤلف من 128 عضوا
    يسموا نواب (جمع نائب). ويتم انتخابهم من الشعب مباشرة يالاقتراع السري.
    ويقسم عدد النواب بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين حاليا، وبنفس الوقت،
    يتم توزيعهم بحسب نسبة المذاهب في كل طائفة وبحسب المناطق. وقبل عام 1990
    كانت نسبة النواب في المجلس تساوي 6 للمسيحين مقابل 5 للمسلمين، ولكن
    اتفاق الطائف الذي وضع حدا للحرب الأهلية اللبنانية قام بتعديل هذا الأمر
    فأصبح عدد النواب المسيحيين مساوي لعدد النواب المسلمين ويتم انتخاب أعضاء
    المجلس كل أربع سنوات
    السلطة التنفيذية :
    يتولى المهام التنفيذية رئيس الدولة وهو رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة أي
    رئيس مجلس الوزراء. ينتخب رئيس الجمهورية من قبل مجلس النواب لفترة ستة
    سنوات غير قابلة للتجديد بأكثرية الثلثين. ويعين رئيس الجمهورية رئيسا
    لمجلس الوزراء بناء على الاستشارات النيابية الملزمة. ويقوم رئيس الوزراء
    بتعيين الوزراء متبعاً عرف التوزيع الطائفي والتي يتيح له الحصول على ثقة
    أعضاء المجلس النيابي
    السلطة القضائية :
    النظام القضائي اللبناني هو مزيج من القوانين العثمانية وقانون نابليون والقوانين المدنية ويقسم القضاء اللبناني إلى ثلاث مستويات

    المحكمة الابتدائية.
    محكمة الاستئناف.
    ومحكمة التمييز.
    أما المجلس الدستوري فيصدر الأحكام المتعلقة بتفسير الدستور و خلافات
    الانتخابات. كما أن هناك المحاكم الدينية التي تفصل بالأمور الشخصية لكل
    طائفة في قضايا مثل الزواج والميراث

    العلاقات الخارجية
    لبنان عضو أساسي وفاعل في جامعة الدول العربية ومن مؤسسي هيئة الأمم
    المتحدة. وعضو في المنظمة الدولية للفرانكوفونية. وفي نهاية عام 2001 أنهى
    لبنان مفاوضاته للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. كما أن له العديد من
    الاتفاقات التجارية الثنائية مع البلاد العربية ويعمل للانضمام إلى منظمة
    التجارة العالمية. علاقاته ممتازة مع كل الدول العربية، لكن علاقاته تأزمت
    مع سوريا بعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، إلا أنها في حالة
    تحسن منذ تنصيب العماد ميشال سليمان رئيساً للجمهورية وقيام البلدين بفتح
    سفارات. ويأخذ لبنان الموقف الحيادي في كل الصراعات الإقليمية والدولية
    إلا بالنسبة لإسرائيل الذي أعلن حالة العداء والمقاومة معها لحين حصول
    السلام الشامل والعادل. وفي عاصمته بيروت أطلق الزعماء العرب مبادرة
    للسلام مع إسرائيل والتي عرفت باسم مبادرة بيروت والتي تعرض مبدأ السلام
    مقابل الأرض

    الاقتصاد اللبناني :

    ان الاقتصاد اللبناني هو اقتصاد حر يعتمد على المبادرة الفردية وانفتاح
    على العالم الخارجي مع تحرك مناسب للرساميل والعمالة. يستحوذ القطاع الخاص
    على أكثر من 75% من اجمالي أعمال الاقتصاد ويشغل رسامبل في كل القطاعات
    الاقتصادية وبعتير عماد الانماء الاقتصادي. والقطاع المصرفي الحر هو أكثر
    من ضعف القطاع الاقتصادي.


    وبسبب الوضع الاقليمي والمحلى، واجه الاقتصاد اللبناني بعض التباطؤ منذ
    2006. وانكمش النمو بسبب انخفاض الاستهلاك والرساميل المستثمرة فيه. ولكن
    الحكومة الحالية وضعت خطة نهوض اقتصادي تعتمد على تحسين المداخيل للافراد
    واعادة الثقة بالاوضاع لتشجيع الاستهلاك وتدفق الاستثمارات معتمدة على
    الامكانات الضخمة والتي تستعمل أقل من 35% من قدراتها الفعلية.

    الزراعة :
    بالرغم من أن طبيعة لبنان مناسبة للزراعة من حيث وفرة المياه والأراضي
    الخصبة وهي الأعلى نسبة بين البلدان العربية الآسيوية، إلا أن نسبة
    الاستثمار في الصناعات الغذائية ضعيفة ولا تجذب أكثر من 12% من اليد
    العاملة والناتج من الزراعة لا يتجاوز 11% من إجمالي الناتج المحلي وهي
    الأدنى بالمقارنة مع القطاعات الاقتصادية الأخرى. ومن أهم المنتوجات
    الزراعية اللبنانية هي التفاح، الدراق، البرتقال والحامض والزيتون.
    الصناعة
    يفتقر لبنان لخامات المواد الأولية الطبيعية ويعتمد على الدول العربية في
    الحصول على النفط ولهذا فإن إنشاء صناعات إنتاجية عملية غير مربحة، لذلك
    يركز اللبناني على الصناعات التحويلية وإعاده التركيب لمنتوجات مستوردة.

    في عام 2004 شغل القطاع الصناعي 26% من اليد العاملة وساهم ب21% من الناتج
    المحلي من أهم الصناعات: صناعة الأغذية والمنسوجات والكيماويات والاسمنت
    ومنتجات الأخشاب وتصنيع المعادن والمجوهرات وتكرير النفط، وهناك موارد
    طبيعية أخرى مثل الحجر الجيري وخام الحديد والملح. من أهم الحرف: صناعة
    القش والفخار والخزف والزجاج المنفوخ والنحاس والنسيج والخشب، صناعة
    المرصبان والسكاكين وصهر الأجراس والحلي من الفضة والصابون الحرفي والتطريز

    السياحة :
    تُعتبر السياحة في لبنان أحد أهم مصادر الدخل في خزينة الدولة، حيث كانت
    منذ القدم وحتى الوقت الحالي تُشكل دعامة للاقتصاد الوطني وتؤمن فرص عمل
    للعديد من الناس. كان يُنظر إلى لبنان، قبل الحرب الأهلية، على أنه
    "سويسرا الشرق"، حيث كان يستقطب رؤوس الأموال والأعمال الأجنبية والعديد
    من السائحين الذين يرغبون بالتعرّف على ثقافة وعادات سكان شرق البحر
    المتوسط.

    إن طبيعة لبنان وتنوعه الثقافي والتاريخي كنتيجة للحضارات المختلفة التي
    مرت عليه تجعله مقصدا بارزا للسائحين الأجانب. فالبلاد تضم عددا من
    المعالم والنشاطات التي تهم فئات مختلفة من الناس: فهناك العديد من الآثار
    الإغريقية والرومانية الباقية، الحصون والقلاع العربية والبيزنطية
    والصليبية، الكهوف الكلسيّة، الكنائس والمساجد التاريخية، الشطآن الرملية
    والصخرية، الملاهي والمرابع الليلية، منتجعات التزلج الجبلية، بالإضافة
    للمطبخ اللبناني المشهور عالميّا.

    هناك العديد من الاستثمارات الخاصة التي أخذت تطفو إلى السطح حاليّا في
    هذا القطاع الآخذ بالتنامي، كما عادت إلى البلاد الكثير من شركات الفنادق
    العالمية بعد أن غادرته عند بداية الحرب الأهلية. أعيد افتتاح "كازينو
    لبنان" عام 1996، الذي كان يُشكل مقصدا رئيسيّا للسوّاح خلال عقد الستينات
    من القرن العشرين. يُعتبر لبنان الدولة الوحيدة في العالم العربي التي
    يمكن قصدها في الشتاء لممارسة التزلج وغيره من الرياضات الشتوية، حيث تمّ
    توسيع وتجديد أكبر منتجع للتزلج في البلاد ليتسع للمزيد من الأشخاص وليؤمن
    لهم خدمات أفضل. يقول المسؤولين أنه بعودة السلام والاستقرار إلى لبنان،
    فإن القطاع السياحي سوف يعود مجددا ليكون أهم مصادر الدخل للحكومة
    اللبنانية. يعتمد قطاع السياحة اللبناني أيضا على العدد الكبير من
    المهاجرين اللبنانيين الذين يعودون في كل سنة إلى وطنهم الأم خلال موسم
    الصيف ليُمضوه بين أهلهم وأصدقائهم.

    المتاحف :
    متحف بيروت الوطني: تأسس عام 1937، وهو يحوي قرابة 100,000 قطعة أثرية،
    تعود بمعظمها للعصور القديمة والوسطى، ومنها قرابة 1300 قطعة تعود لما بين
    عصور ما قبل التاريخ إلى عهد المماليك في العصور الوسطى.
    متحف جبران: كان في الأساس ديرا في بلدة بشرّي، ثم تحوّل إلى متحف على يد
    "جمعية أصدقاء جبران"، تكريما للفيلسوف، الكاتب، الشاعر، الرسّام،
    واللاهوتي اللبناني الأميركي جبران خليل جبران. يحوي المتحف مذكرات جبران،
    أثاث منزله، مكتبته الخاصة، ولوحاته.
    متحف الجامعة الأميركية: يُعتبر هذا المتحف ثالث أقدم متحف في الشرق
    الأدنى، وهو يعرض عددا من القطع الأثرية التي تعود للعصر الحجري وصولا إلى
    العهد الإسلامي
    السياحة الدينية :
    يقع لبنان على مفترق طرق بالنسبة لكل من أوروبا وآسيا وأفريقيا، وبالتالي
    فهو يقع في وسط العالمين الإسلامي العربي والمسيحي الأوروبي ويجمع بالتالي
    الثقافتين الدينيتين ويصهرهما في بوتقة ثقافية واحدة. ويظهر هذا الأمر
    بشكل جليّ في المعالم الإسلامية والمسيحية القديمة والتي لا تزال قائمة
    حتى اليوم، بالإضافة للعادات والتقاليد المشتركة بين تابعي الديانتين،
    والتي ما زالت بارزة حتى اليوم، وإن كانت حدتها تقل أو تزيد بحسب درجة
    الانفتاح على الغرب والاختلاط مع أتباع الديانة الأخرى. كان لبنان ملجأ
    للعديد من الطوائف الدينية المضطهدة عبر العصور، مما أضاف عليه إرثا
    دينيّا متزايدا ومتراكما خلال قرون عديدة تجلّى بعدد من المقامات
    والمزارات المسيحية والاسلامية.

    تقع أبرز المعالم الإسلامية في لبنان، المتمثلة بعدد من المساجد، المكتبات
    والمدارس، والحمامات العامّة، ببلدة عنجر، التي أسسها الأمويون في القرن
    الثامن، ومدن بيروت، طرابلس، وصيدا. أما المعالم المسيحية فتقع أكثرها في
    جبيل، جونية، بيروت، بكركي، وعدد من المناطق في جبل لبنان والجنوب. كذلك
    هناك معالم دينية خاصة بالطائفة الدرزية دون سواها، تقع أغلبيتها في الشوف
    مواقع التراث العالمي
    عنجر :
    وُضعت بلدة عنجر على لائحة مواقع التراث العالمية عام 1984. شُيّدت هذه
    المدينة منذ 1,300 سنة، وبهذا فهي تُعد من أحدث المواقع الأثرية في لبنان،
    وقد بُنيت في الأساس لتكون مركزا تجاريّا على طرق التجارة الشاميّة، بأمر
    من الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، واسمها مشتق من "عين جرّه"، أي
    أصل أو منشأ جرّه، والأخير كان حصنا أمويّا مبنيّا في نفس المنطقة. تصطف
    المساجد، القصور، الحمامات العامة، المخازن، والمنازل، على طول جادات
    المدينة الواسعة. تغطي آثار وخرائب المدينة مساحة 114,000 متر مربع، ويحيط
    بها جدران حجرية ضخمة تبلغ سماكتها المترين وتعلوا سبعة أمتار عن الأرض.
    يستند تصميم المدينة المستطيلة الشكل إلى مخططات مدنية وهندسة رومانية،
    أما التصاميم الحجرية فمأخوذة عن البيزنطيين. تُقسم المدينة إلى أربعة
    أقسام عن طريق جادتين كبيرتين: الأولى يبلغ عرضها 20 مترا وتتجه من الشمال
    إلى الجنوب، والثانية من الشرق إلى الغرب. يقع مركز المدينة عند تقاطع
    الجادتين، وهناك 4 بوابات ضخمة رباعية القواعد على كل زاوية من زوايا
    التقاطع الأربعة
    بعلبك :
    كانت بعلبك خلال العهد الفينيقي مجرد بلدة صغيرة عُبد فيها ثالوث آلهة
    الخصوبة عند الشعوب الكنعانية، وهي بعل آمون، آنات، وحدد. بقي اليوم
    القليل جدا من الآثار الفينيقية في المدينة، التي قام الإغريق بتسميتها
    "مدينة الشمس" (باللاتينية: Heliopolis) خلال عهد الحكم الهليني، وأعاد
    الرومان بنائها وتصميمها لتأخذ طابعا رومانيّا بحتا. بعد أن وصل الرومان
    فينيقيا عام 64 ق.م. حتى قاموا بتحويل البلدة إلى مدينة كبيرة يُعبد فيها
    ثالوث آلهتهم الخاصة، أي جوبيتر، فينوس، ومركوريوس، وبنوا فيها المعابد
    الهائلة في غضون قرنين من الزمن. يُمكن لزوّار بعلبك اليوم أن يدخلوا
    قلعتها عبر رواق أمامي فسيح، ثم يعبرون فنائين معمدين ليصلوا إلى مجمّع
    المعابد العظمى التي تشمل:

    معبد جوبيتر: هذا المعبد هو أكبر المعابد الرومانية التي شُيّدت على
    الاطلاق، ولم يتبقى اليوم من أعمدته الكورنثية التي كانت تحمله سوى 6
    أعمدة من أصل 54 عمودا. يصل ارتفاع كل عمود إلى 22 مترا (66 قدما) ويبلغ
    قطره المترين (7.5 أقدام)، مما يدل على مدى ضخامة المعبد عندما كان لا
    يزال قائما خلال عهد الإمبراطورية الرومانية.
    معبد باخوس: هو أكثر المعابد الرومانية حفظا في الشرق الأوسط، ومع أنه
    أصغر حجما من معبد جوبيتر، إلا أنه لا يزال أضخم حجما من البارثينون في
    أثينا. لا يزال الهدف من وراء بناء هذا المعبد وصلته بباقي معابد المجمّع
    لغزا غامضا.
    معبد فينوس: هذا المعبد أصغر حجما من المعبدين السابقين، وهو مقبب ويقع في
    الجهة الجنوبية الشرقية من المجمّع. تحوّل إلى كنيسة في العهد البيزنطي
    مخصصة لإجلال القديسة بربارة.
    معبد مركوريوس: لم يتبق منه سوى بيت السلم، والذي يُمكن رؤيته من "تلّة
    الشيخ عبد الله"، على بعد مسافة قصيرة من الموقع الرئيسي للمعبد.
    وُضعت بعلبك من ضمن قائمة مواقع التراث العالمي عام 1984

    جبيل :
    ضُمّت جبيل إلى لائحة مواقع التراث العالمي عام 1984، وهي مدينة مأهولة
    منذ العصر الحجري الحديث، وقد شهدت تعاقب العديد من الشعوب والحضارات، من
    الفينيقيين والصليبيين وصولا إلى الأتراك العثمانيين. تعتبر جبيل مرفأ
    ومدينة متوسطية تاريخية، يعود تأسيسها لآلاف السنين، وغالبا ما يتم ربطها
    بالأبجدية الفينيقية، حيث أنه من المعروف أن الفينيقيين نشروا أبجديتهم في
    أوروبا وحوض البحر المتوسط بدأ من هذه المدينة

    من المعالم السياحية في جبيل:

    المعابد الفينيقية: وهي تشمل المعبد الأكبر الذي يتخذ شكل الحرف "L"، معبد بعلة جُبلا أو بعلة جبيل، ومعبد المسلات.
    قلعة جبيل: وهي قلعة بناها الصليبيون بالقرب من مرفأ المدينة في القرن الثاني عشر.
    مسجد جبيل: أحد أقدم المساجد في لبنان.
    سور المدينة: بقايا السور الذي كان يحيط بالمدينة في القرون الوسطى.
    متحف الشمع: يضم متحف جبيل الشمعي تماثيل لعدد من الشخصيات والأعلام
    اللبنانيين مثل جبران خليل جبران، حسن كامل الصباح، قدموس، بشير الثاني
    الشهابي، أحيرام، فخر الدين المعني الثاني، محمد وأحمد المحمصاني، بشارة
    الخوري، وكثير غيرهم.
    كنيسة القديس يوحنا المعمدان: كنيسة بناها الصليبيون عام 1150.
    متحف جبيل للأحافير: متحف يضم مستحثات الأسماك والحشرات التي عُثر عليها
    في جبل لبنان، والتي تعود لملايين السنين، في الفترة التي كانت جبال لبنان
    لا تزال تقع تحت البحر.
    الحارة القديمة والسوق: الحارة القديمة التي تُظهر كيف كان شكل الأحياء في
    جبيل خلال العهد العثماني، والسوق الذي يُصنع فيه عدد من الحرفيّات ويُعرض
    فيه بعض البضائع والانتاجات الفنية مثل اللوحات. يقعان بالقرب من المدخل
    إلى موقع المعابد الفينيقية.

    وادي قاديشا وغابة أرز الرب:
    وُضعت هاتين المنطقتين على لائحة مواقع التراث العالمي عام 1998. يُعتبر
    كل من وادي قاديشا وغابة أرز الرب ذو أهمية دينية وتاريخية كبرى، فالوادي
    كان موقعا استوطنه الرهبان المسيحيون الأوائل هربا من بطش الرومان
    الوثنيين، فبنوا الأديرة على جانبيه فكانت حصينة بوجه كل من حاول الوصول
    إلى هناك، إذ أن الوادي يقع في أرض وعرة جدا في الجزء الشمالي من سلسلة
    جبال لبنان الغربية. تقع غابة أرز الرب بالقرب من الوادي، وقد أصبحت اليوم
    محمية طبيعية مخصصة لإنقاذ ما تبقى من الأرز اللبناني، وتتجلى أهميتها
    التاريخية في أنها الغابة الأساسية التي قطع الفينيقيون أخشابها ليبنوا
    سفنهم ومعابدهم وليتاجروا بها مع المصريين والآشوريين.

    أما الأديرة في وادي قاديشا فهي:

    دير قنوبين: وهو أقدم الأديرة المارونية في الوادي.
    دير مار أنطونيوس قزحيا: تأسس في القرن الرابع على يد القديس هيلاريون.
    دير سيدة حوقا: تأسس في أواخر القرن الثالث عشر على يد قرويون من قرية حوقا.
    دير القديسين سركيس و باخوس – رأس النهر‎: بني على درجات تباعا في القرن الثامن، 1198، و 1690.
    دير مار ﺃليشع: يأوي رهبانية مارونية ورهبانية كرمليّة.
    من الأديرة الأخرى في الوادي: دير مار جرجس ودير مار يوحنا ودير مار أبون ومنسك مار سركيس ودير مار مورا، إهدن.
    صور :
    وُضعت مدينة صور على لائحة مواقع التراث العالمي عام 1984. كانت هذه
    المدينة إحدى أهم المدن الفينيقية إن لم تكن أهمها، حيث أنشأ أبناؤها
    مستعمرات فاقت المدينة الأم شهرة ومجدا في حوض البحر المتوسط، من شاكلة
    قرطاج وقادس، وهي منشأ الصباغ الأرجواني المعروف باسم "أرجوان صور". مرّت
    العديد من الحضارات على المدينة واستقر فيها الكثير من الشعوب، من
    الفينيقين، الإغريق والرومان، إلى الصليبيين والعثمانيين الأتراك. بقي
    اليوم عدد من الآثار البارزة في المدينة، والتي تعود بأغلبها إلى العهد
    الروماني.

    من المواقع الأثرية المهمة في المدينة:

    موقع الباس: وفيه قوس نصر فسيح، مدافن واسعة، ومدرّج كبير كان يُخصص لسباق
    الأحصنة والعربات. تعود كل هذه الآثار إلى الفترة الممتدة بين القرنين
    الثاني والسادس.
    موقع المدينة: يقع في صور البحرية، أي الجزء الحالي من المدينة الذي كان
    مبنيّا على جزيرة، قبل أن يوصلها الإسكندر الأكبر بالمدينة البريّة. وهو
    يحوي عدد من صفوف الأعمدة، الحمامات العامّة، اللوحات الفسيفسائية،
    الشوارع، مجموعة كبيرة من المنازل، وساحة مستطيلة الشكل

    المنتجات الحرفيّة
    تتميّز المنتجات الحرفية اللبنانية بالجمال والذوق الفني، الذي يجتذب
    العديد من السوّاح الذين يرغبون بالاحتفاظ بتذكار عن رحلتهم إلى البلد.
    يتركز الانتاج الحرفي في القرى اللبنانية وبعض البلدات، حيث يتوارث الناس
    هذه المهارة جيلا بعد جيل، ويصنعون منتجاتهم من المواد الخام المحليّة.
    تتخصص كل منطقة من المناطق اللبنانية بنوع معين من الانتاج الحرفي، مثل
    صناعة السلال، حياكة السجاد، صناعة الأواني الخزفية والفخارية والنحاسية،
    الحدادة، التطريز، صناعة الزجاج، وصياغة الذهب والفضة. تتميز بعض القرى
    اللبنانية أيضا بصناعة أجراس الكنائس المزخرفة

    في لبنان عدد من المحميات الطبيعية، ثلاثة منها تعتبر "محميات نموذجية"، وواحدة تعتبر "محمية حيويّة" في منطقة الشرق الأوسط:

    محمية أرز الشوف: أكبر محميات لبنان وأكثرها غنى بالحياة البرية، تعتبر
    محمية نموذجية وتصنف مع مستنقع عمّيق على أنها محمية حيوية مهمة في الشرق
    الأوسط، إذ أنها تستقطب أعدادا كبيرة من الطيور المهاجرة المألوفة
    والنادرة. تقع في الشوف وتشمل جبل الباروك.
    محمية حرش إهدن: ثاني أكبر محمية في لبنان، تقع في الشمال بالقرب من بلدة
    إهدن. تعتبر أيضا محمية نموذجية، وهي أكثر محميات لبنان غنى بالتنوع
    النباتي، وفيها عدد كبير من أنواع الأشجار النادرة في شرق البحر المتوسط،
    وأنواع زهور ونباتات مستوطنة فقط في لبنان.
    محمية جزر النخيل: ثالث محمية نموذجية في لبنان، وهي تتألف من مجموعة جزر
    صغيرة قبالة شاطئ طرابلس. تعتبر أكثر المحميات غنى بالتنوع السمكي والطيور
    البحرية، كذلك تُشكل الملاذ الأخير لفقمة حوض المتوسط الراهبة في لبنان.
    محمية شاطئ صور: يعتبر شاطئ صور الرملي محميّة طبيعية مهمة بالنسبة
    للبنان، وهو يُقسم إلى منطقة مخصصة للاستجمام والسباحة، ومنطقة يُمنع
    استغلالها، وتخصص فقط للحفاظ على الحياة البرية، وبشكل خاص السلاحف
    البحرية (اللجآت) والأسماك.
    محمية أفقا الطبيعية: بالقرب من قرية أفقا.
    محمية اليمونة الطبيعية: تقع في البقاع.
    محمية تنورين الطبيعية: تقع في جبل لبنان وتضم نبع تنورين المستغل لبتعبئة مياه الشرب، والذي يسقي غابة أرز الرب.



















    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 4:04 am