همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    سلطنة عُمان ... رحلة عربية

    شاطر
    avatar
    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 33599
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default سلطنة عُمان ... رحلة عربية

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الأحد نوفمبر 01, 2009 2:40 am

    سلطنة عمــان



    سلطنة عُمان هي دولة عربية تقع في جنوب شرق شبه الجزيرة العربية في جنوب
    غرب آسيا. لها حدود مشتركة من الشمال الغربي مع دولة الإمارات العربية
    المتحدة و من الغرب مع المملكة العربية السعودية و من الجنوب الغربي مع
    اليمن. لديها شاطئ يبلغ طوله حوالي 3165 كم مطل على بحر العرب و الخليج
    العربي.

    التقسيم الإداري وأهم المدن
    عاصمة سلطنة عمان هي مسقط وهي أهم وأكبر مدنها حيث يبلغ عدد السكان (977
    ألفاً)، والمدينة الأخرى هي صلالة حيث يبلغ عدد السكان (250ألفاً)، كما
    توجد أيضاً مدينة صحار والتي تحتوي على مشاريع ضخمة من أهمها ميناء صحار.

    تنقسم السلطنة إداريا إلى أربع محافظات هي مسقط و ظفار و مسندم و البريمي،
    و خمس مناطق هي الباطنة و الظاهرة و الداخلية و الشرقية و الوسطى. و تتكون
    هذه المحافظات والمناطق من عدد من الولايات يصل مجموعها إلى 61 ولاية،
    ولكل منطقة مركز إقليمي أو أكثر ويصل مجموع المراكز الإقليمية في السلطنة
    إلى 12 مركزاً إقليمياً.

    تنقسم سلطنة عمان إلى تسع مناطق إدارية وهي:

    4 محافظات وهي :
    محافظة مسقط
    محافظة مسندم
    محافظة ظفار
    محافظة البريمي
    5 مناطق وهي :
    منطقة الباطنة
    منطقة الظاهرة
    المنطقة الداخلية
    المنطقة الشرقية
    المنطقة الوسطى


    تاريخ سلطنة عمان :

    أطلق السومريون على عمان (مجان) أو جبل النحاس. وقد وردت عمان تحت هذا
    الاسم (مجان) في مئات النصوص الرافدية سواء أكانت سومرية أو أكادية والتي
    كتبت بالخط المسماري، وكانت تشير بشكل واضح إلى أهمية هذا المكان من
    النواحي الاستراتيجية ومصادره الطبيعية خاصة النحاس والأحجار الكريمة
    المستخدمة في صنع التماثيل مثل حجر الديوريت. وفي الخمسة آلاف سنة الأخيرة
    كانت تتمتع بعلاقات قوية مع بلدان العالم المختلفة، وقد كانت المواني،
    القديمة حلقة الوصل مثل موانىء: صحار وصور ومسقط وصلالة ومطرح . وفي
    السلطنة مواقع كثيرة جدا مليئة بالمباني التاريخية. من بينها صور وصلالة
    وجعلان بني بوعلي وبني بوحسن والقابل وابراء والمضيبي ونزوى والحمراء ومنح
    وبركة الموز، وهذه تشكل جزءا هاما من الهوية الحضارية .

    ففي موقع سمد تم الكشف فيه عن عدد كبير من المدافن التي تمثل مراحل زمنية
    مختلفة ترتبط بمواقع سكنية من فترات تعود إلى الألف الرابع ق.م وحتى
    العقود الإسلامية.وتم الكشف في موقع (سمد الشأن) عن أولى محاولات التعدين
    واستخراج النحاس وصهره وتصنيعه وتصديره إلى مناطق سكان بلاد ما بين
    النهرين من السومريين والأكاديين والبابليين والآشوريين كانوا على علاقة
    وثيقة مع عمان أو مجان . وفي مناطق مثل سمد الشأن ووادي العين ووادي بهلا
    والمناطق الساحلية قامت المدن. وتعد من أقدم المراكز الحضارية التي نشأت
    في الجزيرة العربية. وكانت الكثافة السكانية في عمان في الألف الثالث ق، م
    أكثر منها في أي منطقة من مناطق الجزيرة العربية بسبب الثروات التي كانت
    قائمة في كالتعدين والزراعة والموارد الطبيعية والتجارة فقد كانت عمان من
    أولى المناطق في الجزيرة العربية التي أقامت جسورا تجارية مع شبه الجزيرة
    الهندية ومع بلاد النهرين ومع إيران وشرق أفريقيا. وفي المنطقة الشرقية
    يوجد موقع رأس الجنين به العشرات من المواقع الأثرية والممتدة بين صور
    والأشخرة على الساحل العماني من بينها رأس الحد ورأس الجنيزحيث أكتشفت
    مواقع سكنية يعود أقدمها إلى الألف الخامس ق.م وحتى العهود العربية
    الإسلامية. ومكتشفات تعود إلى العصر البرونزي القديم في الألف الثالث ق.م،
    وبقايا قوارب وأختام مستوردة من الهند وهي مربعة الشكل تحمل مشاهد من أصل
    هندي وكتابات هندية. وعثر على كميات كبيرة من الفخار وأدوات الزينة تبين
    أنها من مصدر فينيقي.ويبدو أن سكان منطقة رأس الجنين في تلك الفترة كانوا
    يعيشون على صيد الأسماك وتم الكشف عن موقع سكني وميناء قديم يعتبر من أقدم
    المواني، التي عرفتها الجزيرة العربية. وكان حلقة الوصل بين شبه الجزيرة
    الهندية وعمان و بقية مناطق الخليج العربي. وبينت دراسات مكثفة حول كتابات
    اكتشفت برأس الجنين تعود إلى النصف الثاني من الألف الثالث ق.م . وتعتبر
    أقدم كتابة هجائية عرفت حتى الآن تعود إلى منتصف الألف الثاني ق.م .وهذه
    الكتابة الهجائية عبارة عن ختمين من الحجر الصابوني على كل منهما ثلاث
    إشارات كتابية. هذه الكتابة قد تكون مقطعية أو هجائية من أصول عيلامية
    نسبة إلى منطقة (عيلام) ما بين العراق وإيران، ولها اتصال واضح بنظام
    الكتابة العربية الجنوبية.

    ماقبل السومريون :
    قبل نحو 10 آلاف سنة هاجرت قبائل من شعب فيديد]] إلى ظفار (توضيح)|ظفار]].
    وقبل نحو 8 آلاف هاجر شعب اخر كان شعب الدرفيد يتحدثون لغات مشابة للغة
    السومرية سكنة بلاد الرافدين، يعتقد ان ما جذبهم إلى أرض عمان هي شجرة
    اللبان النادرة والمهمة عند القدماء (فهي بمثابة بترول العصور القديمة حيث
    كان يباع بأغلى الأثمان لحاجته للمعابد والطقوس والبيوت).

    في المنطقة الشرقية يوجد موقع رأس الجنين به العشرات من المواقع الأثرية
    والممتدة بين صور والأشخرة على الساحل العماني من بينها رأس الحد ورأس
    الجنيزحيث أكتشفت مواقع سكنية يعود أقدمها إلى الألف الخامس ق.م وحتى
    العهود العربية الإسلامية. ومكتشفات تعود إلى العصر البرونزي القديم في
    الألف الثالث ق.م، وبقايا قوارب وأختام هندية وهي مربعة الشكل تحمل مشاهد
    من أصل هندي وكتابات هندية.

    الأكاديون
    كان الأكاديون يسكنون مناطق الربع الخالي شمال عمان وفي حدود 4000ق.م هاجر
    الأكاديون إلى العراق، في حين من بقى منهم بالربع الخالي المعروفين
    تاريخاً باسم الشحره هاجروا إلى أرض ظفار واختلطوا مع اهلها ]] وتعلمو
    لغتهم الشحره. وفي خلال فترة 2270 ق.م – 2215 ق.م استطاع الأكاديون حكم
    العراق وامتد ملكهم إلى شبه الجزيرة العربية

    كما أشارت النصوص الأكادية بأن مجان هي مصدر إنتاج النحاس الذي اعتمد عليه
    اقتصاد بـلاد الرافدين خلال الألف الثالث قبل الميلاد ، وقد اكتشف العديد
    من مناجم النحاس القديمة في عمان مثل : " عرجا ، الأسيل ، طوي عبيله ،
    سمده ، السياب ، البيضاء ، الواسط " كما عثر على أفران ومخلفات الصهر
    وسبائك النحاس الخام وبتحليل نفايات النحاس من مواقع صهره في عمان, تبين
    أن تاريخ صناعته يعود إلى 4500 عام من الآن , ويتوافق هذا التاريخ تماما
    مع بداية المرحلة التي ازدهر فيها إقليم مجان.

    كما تنص الكتابات المسماريـة التـي خلفهـا الملك نرام سين حفيد الملك
    سرجون " 2260 – 2223 ق . م" بأن مجان كانت إحدى المقاطعات التابعة للدولة
    الاكدية ، ولكنها ثارت ضدها فاضطر الملك " نرام سين " إلى تجهيز حملة
    عسكرية وتوجه بها إلى مجان فأخمد ثورتها وأسر حاكمها " مانو دانو " وجلب
    معه حجر الديوريت وصنع لنفسه تمثالاً عثر على قاعدته في مدينة سوسه عاصمة
    عيلام ، ومن مقتنيات " نرام سين " إناء من حجر الكلس عليه كتابات مسمارية
    تؤكد أنه من جملة الغنائم التي حصل عليها من مجان ، وذكر الملك نرام سين
    بأنه اقتصر تجارته مع مدينة مجان فقط ، وانقطعت العلاقات التجارية مع مجان
    بسقوط الإمبراطورية الاكدية وبتولي سلالة لكش الثانية "2164 – 2109 ق . م
    " الحكم في بلاد الرافدين.

    قوم وبار
    قوم وبار شعب من الشعوب السامية التي كانت تسكن عمان، في أوائل الثمانينات
    اكتشفت مدينة وبار، حسب خبراء الآثار يعتقد أن عمر المدينة يعود لنحو 3600
    سنة ق.م.
    يذكر ابن خلدون قوم وبار في كتابة (تاريخ ابن خلدون) ما يوحي له بذلك وهو
    يتكلم عن العرب القدماء فيقول:‏ إنهم انتقلوا إلى جزيرة العرب من بابل لما
    زاحمهم فيها بنو حام فسكنوا جزيرة العرب بادية مخيمين ثم كان لكل فرقة
    منهم ملوك وآطام وقصور، ويقول فعاد وثمود والعماليق وأُميم وجاسم وعبيل
    وجديس وبار وطسم هم العرب، ويقول اهل وبار بارض الرمل وهي بين اليمامة
    والشحر.
    هجرة الأزد
    بعد إنهيار سد مأرب بدأت القبائل العربية اليمنية بالهجرة إلى كافة أنحاء
    الجزيرة العربية, هاجرت قبائل الأزد إلى أرض عمان واستطاع قائدهم مالك بن
    فهم الدوسي الأزدي طرد الفرس عن عمان. وبعد ذالك شكل فيما يعرف بحلف تنوخ
    واخضع النبط والآراميون وانظم لحكمة قبائل العرب وتطلع مالك بن فهم إلى
    الأحساء والقطيف وضمها إلى ملكه.
    إسلام أهل عمان
    وصل الإسلام إلى عمان في السنة العاشرة من الهجر ة وكانت عمان من أوائل
    البلاد التي اعتنقت الإسلام في عهد الرسول الكريم، فلقد بعث الرسول صلى
    الله علية وسلم عمرو بن العاص إلى جيفر وعبد ابني الجلندي بن المستكبر ملك
    عمان حينذاك ليدعو إلى الإسلام وكان ذلك حوالي عام 630 ميلادية، ومما جاء
    في رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى جيفر وعبد ابني الجلندي: "بسم الله
    الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى جيفر وعبد ابني الجلندي السلام على
    من اتبع الهدى أما بعد فإنني ادعوكما بدعاية الإسلام اسلما تسلما فاني
    رسول الله إلى الناس كافة لأنذر مـن كان حيا ويحق القول على الكافرين
    وأنكما ان أقررتما بالإسلام وليتكما وان أبيتما ان تقرا بالإسلام فان
    ملكما زائل عنكما وخيلي تطأ ساحتكما وتظهر نبوتي على ملككما ". وقد أجابا
    الأخوين الدعوة واسلما طواعية وأخذا يدعوان وجوه العشائر والقبائل إلى
    الإسلام فاستجاب أهلها لدعوة الحق عن قناعة ورضى، ونتيجة لاتصال بعض أهل
    عمان المباشر بالرسول صلى الله عليه وسلم أفرادا وجماعات انتشر الإسلام في
    عمان انتشارا واسعا، وقد أثنى الرسول الكريم على أهل عمان لأنهم آمنوا
    بدعوته مخلصين دون تردد أو الخوف أو الضعف وقد دعا الرسول الكريم (صلى
    الله عليه وسلم) قائلا ((رحم الله أهل الغبيراء امنوا بي ولم يروني)) ولقد
    دعا الرسول عليه الصلاة والسلام لأهل عمان بالخير والبركة وكذلك أشاد بهم
    الخليفة ابوبكر الصديق رضي الله عنه.
    حروب الردة
    ساهم العمانين في حروب الردة مع ابي بكر الصديق وتمكنو من القضاء على الرده التي وقعت في دباء بقيادة ذي التاج

    الموقع
    تقع سلطنة عمان في أقصى الجنوب الشرقي لشبه الجزيرة العربية وتمتد بين خطي
    عرض 40' 16ْ و 20' 26ْ شمالا وبين خطي طول 50' 51ْ و 40' 59ْ شرقا، وتمتد
    سواحلها مسافة 3.200 كيلومتر تقريبا من مضيق هرمز في الشمال وحتى الحدود
    المتاخمة لجمهورية اليمن، وتطل بذلك على بحار ثلاثة هي:الخليج العربي،
    وخليج عمان وبحر العرب. ويحدها من ناحية الغرب دولة الإمارات العربية
    المتحدة والمملكة العربية السعودية، ومن الجنوب الجمهورية اليمنية ومن
    الشمال مضيق هرمز، ومن الشرق بحر العرب.

    المساحة
    وتبلغ المساحة الإجمالية للسلطنة نحو (309) ألف كيلومتر مربع وتضم نماذج
    متعددة من أشكال الأرض تتباين ما بين السهل والنجد والجبل، ويشكل السهل
    الساحلي الذي يطل على كل من خليج عمان وبحر العرب من أهم سهول عمان وتبلغ
    مساحته %3 من المساحة الكلية تقريبا. بينما تشغل الجبال نحو %15 من
    المساحة الكلية أهمها سلسلتان من الجبال هما سلسلة جبال الحجر، التي تمتد
    بشكل قوس من رأس مسندم في الشمال وحتى راس الحد، والثانية هي سلسلة جبال
    ظفار التي تقع في أقصى الجنوب الغربي من عمان. وتغطي المناطق الرملية
    والصحراوية المساحة الكبر حيث تبلغ %82 من المساحة الكلية تقريبا، والتي
    تنتمي في معظمها لمنطقة الربع الخالي.

    المناخ
    يختلف المناخ في السلطنة من منطقة لأخرى، ففي المناطق الساحلية نجد الطقس
    حارا رطبا في الصيف في حين نجده حارا جافا في الداخل، باستثناء بعض
    الأماكن المرتفعة حيث الجو معتدل على مدارأكثر اعتدالا. أما الأمطار في
    سلطنة عمان فهي قليلة وغير منتظمة بشكل عام، ومع ذلك ففي بعض الأحيان تهطل
    أمطار غزيرة، وتستثنى من ذلك محافظة ظفار حيث تهطل عليها أمطار غزيرة
    ومنتظمة في الفترة بين شهري يونيو وأكتوبر نتيجة للرياح الموسمية.

    معلومات أساسية عن سلطنة عُمان
    المساحة : 309500 كيلومتر مربع
    العاصمة: مسقط
    الديانة: الإسلام
    عدد السكان : 4,345,000 مليون نسمة وفقا لتقديرات نهاية 2009م. منهم
    3,425,000 مواطن عماني(79,2% من اجمالي السكان) و 920,000 وافد (21,8 % من
    اجمالي السكان).
    الكثافة السكانية : 7.8 نسمة لكل كيلومتر مربع .
    الوقت : متقدم 4 ساعات عن جرينتش .
    العملة : الريال العماني = 2.59 دولار أمريكي (386 بيسة من الريال دولار أمريكي واحد)


    إجمالي الدخل القومي : 15,641.3 مليون ريال عماني( إحصاء عام 2007م )
    إجمالي الناتج المحلي : 16,010.3 مليون ريال عماني (إحصاء عام 2007م )
    نصيب الفرد من اجمالي الدخل القومي :5,702.3 ريال عماني (إحصاء عام 2007م )
    متوسط إنتاج النفط اليومي من النفط : 810 الف برميل (اوائل 2009م)
    الطقس : حار ورطب صيفاً، معتدل البرودة شتاء .
    المقاييس : النظام المتري.
    المياه :-إنتاجها من محطات التحلية والابار والأفلاج 34,079 مليون جالون (إحصاء عام 2007م)
    الكهرباء : 220 فولت .
    التعليم : يتلقى التعليم نحو 624,966 طالب وطالبة (إحصاء عام 2007م)في
    1262 مدرسة.(تتراوح أعمارهم ما بين 6-18 عاما في مدارس السلطنة.)
    الصحة: 59 مستشفى و 118 مركز).
    العطلات الرسمية : تختلف الأيام طبقا للسنة الهجرية :المولد النبوي الشريف
    الإسراء- والمعراج -عيد الفطر-عيد الأضحى بداية السنة الهجرية الجديدة-
    يوم النهضة23 يوليو من كل سنة - العيد الوطني للبلاد في 18 من نوفمبر من
    كل عام.
    الدوام الرسمي : من السبت إلى الأربعاء(7.30 صباحا- 2.30 بعد الظهر) ما عدا شهر رمضان( 9.00 صباحا2.00 بعد الظهر. )
    دوام القطاع الخاص : من الاحدإلى الخميس( حسب نظام كل شركة) ( 8.00 صباحا-
    1.00 ظهرا) و (3.30 بعد الظهر-6.30 مساء ) (ماعدا شهر رمضان).
    الاقتصاد:تعد سلطنة عمان من الدول الأكثر نموا في العالم. بلغت معدلات نمو أكثر من 6.5لمدة زادت علي 25 عاما
    يشكل القطاع النفطي الركيزة الاساسية لايرادات السلطنة حيث يسهم ب 87 % من
    الموازنة العامة (67% للنفط و 11% للغاز) العجز المتوقع لموازنة عام 2009م
    : 2,1 مليار دولار وهو رقم يعتبر في حدود السيطرة برأي الاقتصادين. التضخم
    : بلغ معدل التضخم 9,4 % حسب اخر بيانات رسمية بيناير 2009.

    اترككم مع بعض الصور














    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:02 am