همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    شاطر
    avatar
    brave heart



    الجنس : ذكر
    همساتي : 40
    نقاط النشاط : 32226
    تاريخ التسجيل : 03/12/2009


    default الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    مُساهمة من طرف brave heart في الخميس ديسمبر 03, 2009 7:11 pm

    السلام عليكم ورحمة الله ...

    أحياناً كثيرة أتسائل عن سرّ الوحشية الكبيرة لدى الجنود الأمريكان ... سواء في العراق أو في أفغانستان ... هل مشكلتهم مع المسلمين و الشعوب العربيّة فقط ... أم أنها إيديلوجية ثابتة عند هؤلاء القوم ..؟؟؟ ... وللإجابة على تساؤلاتي قررت الرجوع بالتاريخ قليلاً وقتما نشأت هذه الحضارة العظيمة – الحضارة الامريكية – وكيف نشأت ...

    منذ عام 1500 م – تقريباً - دخلت جحافل المغول الأوربية القارة الشمالية الأمريكية ... و لكن هذه الجحافل وجدت سكاناً أصليين وهم الهنود الحمر ... فبدأت بإبادتهم و إبادة حضارتهم التي استمرت لأكثر من4000 ألاف سنة ... وليس هذا فقط بل اعتبر الوافدون الجدد أن من مقومات حضارتهم المستقبلية هي إبادة شعوب المنطقة فهم شعوب لافائدة منها ولا يصلحون لشيء ... حتى بلغ بهم المقام اعتبار ذلك العمل عمل إنساني ويفرح الله أيضاً حيث قال أحد قادة المستعمرات الأمريكية " إن نشر هذه الأوبئة بين الهنود عمل يدخل السرور والبهجة على قلب الله ، ويفرحه أن تزور هؤلاء الهنود وأنت تحمل إليهم الأمراض والموت " ... وبالفعل لم – يكذبوا خبر – حيث أقام الأمريكيون أكثر من 91 حرب جرثومية على الهنود الحمر ( الحصبة و الجدري و السل و الطاعون ) ... و استطاعوا أن يبيدوا أكثر من 80 % من هذا الشعب الأعزل بواسطة حروبهم الجرثومية القذرة ... و عندما احتلت الولايات المتحدة الأمريكية ولاية كالفورنيا – مكسيكية الأصل – كتبت إحدى الصحف وهي صحيفة سان فرانسيكسو " إن الهنود هنا جاهزون للذبح ـ وللقتل بالبنادق أو بالجدري ... وهذا ما يتم الآنفعلاً " ...

    و تعدى الفعل الاإنساني القتل حتى أصبح ثمثيلاً بالجثث و خصوصاً نزع جلدة الرأس والتفاخر بعددها عند كل شخص ... حتى وضعت الولايات " تسعيرة " لكل شخص يقتل هندياً و الإثبات طبعاً كان بجلدة الرأس المنزوعة ( خمسين جنيهاً للرجل العادي – 20 لرجل الميليشيا العادي – 10 للمتخصص في هذا الأمر ) ...
    و سمعنا عن هذا الفعل – نزع جلدة الرأس – عند الجنود الأمريكين في الحرب العالمية الثانية حيث كانوا يتفاخرون بعدد جلود الرأس النازية ... وصراحة يطول المقام كثيراً إذا أردنا التكلم عن الجرائم في حقّ الهنود الحمر ولكن نستطيع أن نقول أن العدد الإجمالي كان أكثر من 100 مليون هندي أحمر – حسب إحصائياتهم هم –

    ولكن لنعتبر هذا تاريخاً قديما له أكثر من 200 سنة وأكثر ولنتقدم قليلاً إلى القرن العشرين ...

    ولنبدأ بالحرب العالمية الثانية ... حيث قصفت القوات الأمريكية بالطائرات مدينة " دريسدن " الألمانية وقتلت أكثر من 100 ألف ألماني و طبعاً كانت الحرب منتهية و النازية مهزومة في وقتها ... ولكنها الوحشية الأمريكية ...
    في فيتنام قتل الملايين من السكان وذلك بإلقاء البودرة الحارقة التي تحرق كل ماهو حي على الأرض ...
    في اليابان وبعد أن انتهت الحرب تقريباً تم قصف مدينة طوكيو بالقنابل الحارقة بأكثر من 230 طائرة وقتل أكثر من 110 آلاف مدني و بعدها تم إلقاء القنبلتين الذريتين على هوريشيما وناكازاكي وقتل أكثر من 140 ألف عدا عن التشوهات التي تصيب اليابانين حتى الآن ...

    في الصومال تم قتل الألاف ...

    في أفغانستان رأينا – برنامج سري للغاية على الجزيرة – كيف يوضع الأفغان في حاويات السيارات و كأنهم جثث لحيوانات متعفنة وليسوا بشراً ... و كيف كان القصف والأعداد غير معروفة حتى الآن ..

    في العراق وتحديداً في سجن أبو غريب – قوم سادي يستمتع بتعذيب الآخر – و الكثير من الفضائح التي لا تتوقف و النتيجة أكثر من 2 مليون شهيد عراقي ...

    وفي كل دول العالم التي نجد فيها نزاعات أو جرائم حرب يكون لأمريكا يدّ قذرة سواء مباشرة أو غير مباشرة ...

    وبعد أن شاهدت كلّ هذه الجرائم تأكدت أن الشعب الأمريكي يحمل هذه الإيديلوجية و يعمل بها منذ نشأته و حتى وقته الحاضر ولا يستطيع التخلي عنها أبداً ... وتأكدت أيضاً أن الشعب الأمريكي منحط فعلاً ليس حكوماته المتعاقبة فحسب بل الشعب بشكل عام و الإستثناءات لا تنفي القاعدة أبداً ...

    وأضعُ بين أيديكم بعضاً من استطلاعات الرأي الأمريكية

    تأييد الشعب الأمريكي لإستخدام القنابل الذرية في هيروشيما وناكازاكي ... و حجة الشعب كانت أن القوات الألمانية قد مسّت سلام الأمن القومي الامريكي و هذا ما تستحقه ...

    في الحرب الإسرائيلية على لبنان ... أيد الشعب الأمريكي هذه الحرب بنسبة 38% حسب معهد غالوب ...

    و أيضاً في حرب غزّة الأخيرة غزة حددت الاستطلاعات مسؤولية العنف على حماس بنسبة 41% وعلى إسرائيل بنسبة 12% واعتبر 50% من الأمريكيين أن رد إسرائيل مقبول و أن إسرائيل قد تجاوزت الحدّ 24% و أن اللوم يقع على الفلسطينين بنسبة 56% وعلى الإسرائيلين بنسبة 17% فقط ...

    إنها شعوب وليست حكومات فقط ... الشعوب وليس العساكر فقط من يؤيد القتل والدماء تحت راية الديمقراطية والحضارة ...

    وأكبر دليل من كل استطلاعات الرأي هو إعادة انتخاب جورج دبليو بوش كرئيس لولاية ثانية بعد أن احتل العراق و افغانستان وقتل ما قتل ...

    وفي النهاية لا يسعني إلا أن أقول ... إذا لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب ...


    ملاحظة : كل ماورد في الموضوع مختصر اختصار شديد وذلك لضخامة الجرائم و الأعداد و مناسبات هذه الجرائم وفي أي عصر وقعت و مرتكبيها ...


    تقبلوا تحياتي ...

    القلب الشجاع
    avatar
    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 37009
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default رد: الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الجمعة ديسمبر 04, 2009 1:02 am

    brave heart كتب:وبعد
    أن شاهدت كلّ هذه الجرائم تأكدت أن الشعب الأمريكي يحمل هذه الإيديلوجية و
    يعمل بها منذ نشأته و حتى وقته الحاضر ولا يستطيع التخلي عنها أبداً ...
    وتأكدت أيضاً أن الشعب الأمريكي منحط فعلاً ليس حكوماته المتعاقبة فحسب بل
    الشعب بشكل عام و الإستثناءات لا تنفي القاعدة أبداً

    السلام عليكم ورحمة الله ...

    لا فضّ فوك أخي القلب الشجاع ..

    فوالله ما هم إلا كلاب مسعورة تحاول جاهدة أن تعض وتنهش كل من يقف في طريقها ،،، شعبا وحكومة ...

    فهم لا يعرفون إلا لغة الدم والدمار ،، ولا يشعرون بوجودهم وإنسانيتهم إلا بها ...

    والأمثلة التي ذكرتها كافية ووافية لتأكد همجيتهم وإيديولوجيتهم المتعطشة للسفك والإبادة ...

    أما ما نراه أحيانا على شاشات التلفزة من رفض الشعب الأمريكي للحروب التي تشنها حكوماتهم على الدول الإسلامية الضعيفة ،، فليس لدي أدنى شك بأنها تورية إعلامية لكسب الرأي العام العالمي لصالحهم ...

    أي كما يقال باللهجة المحكية (( خد وعين )) ...

    فالحكومة تبيد وتحرق وتسفك ،، والشعب يبدي استياءه - ظاهريا - من هذه الأفعال - أحيانا - كي يقول للعالم نحن لسنا مع حكوماتنا ، فلا تقاطعونا ...

    وهذا لا ينفي وجود القلة من المعارضين فعلا ،، ولكن كما قلت أنت هؤلاء استثناءات لا نستطيع أن نعمم عليها ...

    ووالله الذي لا إله إلا هو ،، لو أننا نصحوا ونحاول أن نقطع عنهم ماءهم وغذاءهم الذي يعيشون به ( النفط ) لعام واحد فقط ، لرأيت تحولهم من كلاب مسعورة إلى كلاب جائعة نتنة في زماننا هذا ، تقف على أبوابنا وتنتظر من يحن عليها ليلقي لها لقمة تقتات بها ...

    ولكن هيهات يا صاحبي هيهات ...

    نحن قوم غرّنا متاع الدنيا ،، فأذلنا الله .. ولا عزّة لنا إن بقينا على حالنا هذه إلى أن يشاء سبحانه وتعالى ..

    -------------------------------

    مشكور أخي القلب الشجاع على هذا الموضوع ، وهذه الاستطلاعات التي تبين مدى همجيتهم ومنهجهم الدموي ...

    وكما هو معروف إن الاستطلاعات لا تعطي نتائج دقيقة أحيانا ،، فإنني أعتقد أن نسبة المؤيدين للسياسة الأمريكية وطفلتها المدللة أكثر بكثير من ذلك ...

    بارك الله فيك ..



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!

    avatar
    brave heart



    الجنس : ذكر
    همساتي : 40
    نقاط النشاط : 32226
    تاريخ التسجيل : 03/12/2009


    default رد: الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    مُساهمة من طرف brave heart في الجمعة ديسمبر 04, 2009 4:11 am

    أخي الغالي الفجر البعيد ...
    أحبّ أن أعلق على النقطة التي تكلمتَ فيها عن " تسولهم " للنفط لو أننا وقفنا وقفة رجل قلبه شجاع ...
    نستطيع أن نجعلهم شحاذين أو على الأقل نستطيع أن نجعلهم مؤدبين جداً و نقول لهم ما يفعلوا و ما لا يفعلوا ... ولكن ...
    هناك أشباح ظلام واقفة لنا بالمرصاد تساعدهم ويساعدوها فهم عملاء لأمريكا في الدرجة الأولى ونحن لسنا سوى عصافير
    تغرّد خارج سرب المنظومة الماسونية لهذا العالم الصغير ...

    مشكور جداً على مرورك المفيد ... دمت بودّ .
    avatar
    Sacker



    الجنس : ذكر
    همساتي : 69
    نقاط النشاط : 32479
    تاريخ التسجيل : 11/11/2009


    default رد: الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    مُساهمة من طرف Sacker في الإثنين ديسمبر 07, 2009 9:43 pm

    صدقت أيّها الشجـــــــــــاع...

    شعب منحط خالي من القيم والأخلاق...ثقافته مبنية على الانحلال والعنف والدموية (طبعا العلمية المدروسة بأحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات) وبالفعل الاستثناءات لا تنفي القاعدة كما قلت......
    الغلاف هو الحرية والديمقراطية التي تحاول ستر وتعميتنا عن الإباحية والدموية المقيتة التي طغت على الفكر الأمريكي...

    ونحن لانزال معجبين ومبهورين بها...فلا نرى سوى ما يريدنا الإعلام أن نراه (فنصدقه)...ليكون تقمّص الثقافة الغربية هو طموح الكثير من شبابنا!!...

    ولكن أخي....

    الأمل موجود دائما وقريب بإذن الله...فنرى تلك الصحوة "الصحوة الفكرية" التي نستطيع بعدها أن نرى مالا يريدون أن نراه....تقبّل تحياتي أخي...
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 33219
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    default رد: الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الأربعاء ديسمبر 16, 2009 5:06 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
    تاريخ حافل بالمجازر الدموية وحضارة قامت على جثث الابرياء وهضم حقوق الشعوب والتعدي عليها .....
    مهما تكلمنا عها لن نفيها حقها ولن ننصف الشعوب التي قدمت اضاحي في سبيل طموحاتها واحلام زعمائها
    تحية لك اخي القلب الشجاع ولكل اخواني الذين سبقوني بالرد .....
    على امل ان نبقى احياء ونشهد ايام عودة العزة والكرامة والصوة الي تكلم عنها الاخ صقر




    جزيل الشكر لصاحب هذا التصميم .....دمت لنا
    avatar
    HAYFA



    الجنس : انثى
    همساتي : 282
    نقاط النشاط : 32471
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009


    default رد: الإيديلوجية الدموية لأمريكا ... الشعب والحكومة

    مُساهمة من طرف HAYFA في الإثنين ديسمبر 28, 2009 11:55 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الشعب الامريكي لا يتمتع بتاريخ ولا بأرض
    هو عبارة عن عصابة احتلت أرض الهنود الحمر وأبادتهم بدم بارد
    فكل الأمم والشعوب لها تاريخ إلا الشعب الأمريكي فتاريخه عبارة عن مجازر دموية للحصول على أرض ليست من حقه
    والوحشية والجرائم التي نراها اليوم هي ما ورثوه عن اجدادهم
    إلى جانب ذلك الشعب الامريكي أمة هجينة تتألف من أعراق وديانات وأمم مختلفة
    لذلك الوحشية والإجرام والتمييز العنصري منتشرة في قلب الشعب الأمريكي
    وإذا تركنا الواقع قليلاً وذهبنا إلى عالم هوليود والأفلام الأمريكية نلاحظ في افلامهم أفكار إجرامية لم تخطر على بال
    صناع الأفلام في كل دول العالم فهم يتمتعون بذوق في الوحشية و القتل وفن في تعذيب الإنسان
    فلا نستغرب وجود هذه العقلية على أرض الواقع ... طبعاً مع بعض الاستثناءات
    ولا يضاهيهم في هذه العقلية والوحشية سوى الشعب الاسرائيلي فالتاريخ يعيد نفسه
    فلهم تاريخ واحد وتعريف واحد : عصابة من المجرمين أخذت ارض ليست من حقها وقتلت وهجرت أصحابها
    فنلاحظ أن المستوطن لا يقل وحشية عن الجندي الاسرائيلي
    سلمت يداك أخي الكريم على هذه الاستطلاعات الدموية الحافلة بمجازر صناع الحرية والديمقراطية ...
    حسبي الله ونعم الوكيل عليهم وعلى كل من تبعهم وكل من يلهث وراءهم ...


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 3:01 am