همسة من همسات شبابنا المسلم .. قد تصنع فرقا .. لنا .. وللأجيال القادمة .. !!


    حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    HAYFA



    الجنس : انثى
    همساتي : 282
    نقاط النشاط : 32131
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009


    default حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف HAYFA في الأربعاء مارس 03, 2010 11:59 pm


    ما حكم من كتب لفظ صلى الله عليه وسلم ورمز لها (ص) ؟

    يجيب الشيخ عايض القرني :

    الذي يكتب صلى الله عليه وسلم ويرمز لها ( بالصاد )
    قد خالف الأولى في هذا، وفاته أجر كبير وخير عميم وثواب
    جزيل، بل يغتنم الصلاة والسلام عليه

    فإن النووي رحمه الله يذكر من آداب طلب العلم والحديث:

    أنه إذا ذكر الصلاة فليغتنم الأجر في هذا، فليصل ويسلم عليه صلى الله عليه وسلم وليكتبها؛ لأنها بركة في وقته وفي عمره وفي أجره،,
    وأما رمز (ص) فإنما أتى لنا من بعض من تأثر بالغرب في اختزال الكلمات، فاختزلوا الكلمات ليوفروا على أنفسهم بعض الأجور والثواب ورفع الدرجات، ,
    وهذا خطأ... بل يكتب (صلى الله عليه وسلم) وتنطق عند الكتابة،, ويعتذر لبعض المحدثين -كما ذكر أهل المصطلح- في أنهم ما ذكروا الصلاة والسلام عليه -صلى الله عليه وسلم- من العجلة، أو أن الشيخ كان يملي، أو أنهم كانوا ينطقونها ويكتفون بنطقها.

    لكن الأحسن أن تنطقها، وأن تصلي وتسلم عليه صلى الله عليه وسلم كتابةً؛
    لتكون لك نوراً عند الله عز وجل..
    والله تعالى اعلم ..



    حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    على كل حال لا ينبغي لإنسان عند ذكر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يكتب (ص) أو (صلعم) وكره علماء المصطلح أن يفعل ذلك،

    وقالوا: إما أن يكتب صلى الله عليه وسلم، وإما أن يدعها، ولا يكتب شيئاً ويجعل الصلاة من القارئ أو من السامع، وأما الإشارة بالعين عن عليه السلام، فهذه أهون من الإشارة بالصاد عن صلى عليه وسلم .


    الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :

    هل يجوز كتابة (ص) أو (صلعم) إذا ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ، بدلاً من كتابتها كاملة ؟.


    الجواب:

    الحمد لله
    المشروع هو أن نكتب جملة " صلى الله عليه وسلم " ، ولا ينبغي الاكتفاء باختصاراتها ، مثل " صلعم " أو " ص " .

    وبما أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة في الصلوات في التشهد ، ومشروعة في الخطب والأدعية والاستغفار ، وبعد الأذان وعند دخول المسجد والخروج منه وعند ذكره وفي مواضع أخرى : فهي تتأكد عند كتابة اسمه في كتاب أو مؤلف أو رسالة أو مقال أو نحو ذلك .

    والمشروع أن تكتب كاملةً تحقيقاً لما أمرنا الله تعالى به ، وليتذكرها القارئ عند مروره عليها ، ولا ينبغي عند الكتابة الاقتصار في الصلاة على رسول الله على كلمة ( ص ) أو ( صلعم ) وما أشبهها من الرموز التي قد يستعملها بعض الكتبة والمؤلفين ،

    لما في ذلك من مخالفة أمر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله : ( صلُّوا عليهِ وسلِّموا تسْليماً ) الأحزاب/56 ، مع أنه لا يتم بها المقصود وتنعدم الأفضلية الموجودة في كتابة ( صلى الله عليه وسلم ) كاملة .

    وقد لا ينتبه لها القارئ أو لا يفهم المراد بها ، علما بأن الرمز لها قد كرهه أهل العلم وحذروا منه .

    فقد قال ابن الصلاح في كتابه علوم الحديث المعروف بمقدمة ابن الصلاح في النوع الخامس والعشرين من كتابه :
    " في كتابة الحديث وكيفية ضبط الكتاب وتقييده "

    قال ما نصه :

    التاسع : أن يحافظ على كتابة الصلاة والتسليم على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذكره ، ولا يسأم من تكرير ذلك عند تكرره فإن ذلك من أكبر الفوائد التي يتعجلها طلبة الحديث وكتبته ، ومن أغفل ذلك فقد حرم حظا عظيما . وقد رأينا لأهل ذلك منامات صالحة ، وما يكتبه من ذلك فهو دعاء يثبته لا كلام يرويه فلذلك لا يتقيد فيه بالرواية . ولا يقتصر فيه على ما في الأصل .

    وهكذا الأمر في الثناء على الله سبحانه عند ذكر اسمه نحو عز وجل وتبارك وتعالى ، وما ضاهى ذلك ، إلى أن قال : ثم ليتجنب في إثباتها نقصين :

    أحدهما : أن يكتبها منقوصةً صورةً رامزاً إليها بحرفين أو نحو ذلك ، والثاني : أن يكتبها منقوصةً معنىً بألا يكتب ( وسلم ) .

    وروي عن حمزة الكناني رحمه الله تعالى أنه كان يقول : كنت أكتب الحديث ، وكنت أكتب عند ذكر النبي ( صلى الله عليه ) ولا أكتب ( وسلم ) فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال لي : ما لك لا تتم الصلاة عليَّ ؟ قال : فما كتبت بعد ذلك ( صلى الله عليه ) إلا كتبت ( وسلم ) ...

    إلى أن قال ابن الصلاح : قلت : ويكره أيضا الاقتصار على قوله : ( عليه السلام ) والله أعلم . انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصاً .

    وقال العلامة السخاوي رحمه الله تعالى في كتابه " فتح المغيث شرح ألفية الحديث للعراقي "

    ما نصه : ( واجتنب أيها الكاتب ( الرمز لها ) أي الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطك بأن تقتصر منها على حرفين ونحو ذلك فتكون منقوصة - صورة - كما يفعله ( الكتاني ) والجهلة من أبناء العجم غالبا وعوام الطلبة ، فيكتبون بدلا من صلى الله عليه وسلم ( ص ) أو ( صم ) أو ( صلعم ) فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتابة خلاف الأولى ) .

    وقال السيوطي رحمه الله تعالى في كتابه " تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي " :

    ( ويكره الاقتصار على الصلاة أو التسليم هنا وفي كل موضع شرعت فيه الصلاة كما في شرح مسلم وغيره لقوله تعالى : ( صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا )
    إلى أن قال : ويكره الرمز إليهما في الكتابة بحرف أو حرفين كمن يكتب ( صلعم ) بل يكتبهما بكمالها ) انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصاً .


    هذا ووصيتي لكل مسلم وقارئ وكاتب أن يلتمس الأفضل ويبحث عما فيه زيادة أجره وثوابه ويبتعد عما يبطله أو ينقصه . نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لما فيه رضاه ، إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .

    " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 2 / 397 – 399)



    لوتس



    الجنس : انثى
    همساتي : 80
    نقاط النشاط : 31716
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009


    default رد: حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف لوتس في الجمعة مارس 05, 2010 2:24 am

    اللهم صلّ على سيدنا محمد .
    صلعم يمكن أن تكون فعلاً منحوتاً من العبارة : صلى الله عليه وسلم
    فنقول : فلان صلعمَ ... أعتقد أن هذا جائز
    كقولنا : فلان حوقلَ , أي قال لا حول ولا قوة إلا بالله
    وفلان يبسمل , أي يقول بسم الله الرحمن الرحيم ... فهذا في اللغة العربية ما يسمى النحت .
    ولكن أن نختصر الصلاة على النبي - وهي دعاء - بكلمة صلعم أو حرف ص فأنا أجزم أنه لا يجوز .

    شكرا هيفا على مواضيعك الجادة والهادفة !
    avatar
    زهرة الكاميليا


    الجنس : انثى
    همساتي : 659
    نقاط النشاط : 32879
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    تعليق : الانسان عدو ما يجهله......
    فكن اقوى من الخوف وتحدى جهلك ....




    default رد: حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف زهرة الكاميليا في الجمعة مارس 05, 2010 7:07 pm

    . نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لما فيه رضاه ، إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
    اللهم امين جزاكي الله كل خير اختي العزيزة هيفا على هذه المواضيع المميزة والمزيلة لكثير من اللغط حول امور يتبعها العوام ولا نعرف مدى صحتها
    avatar
    الفجر البعيد


    الجنس : ذكر
    همساتي : 1295
    نقاط النشاط : 36669
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    تعليق : لا إله إلا أنت ..
    سبحانك ..
    إني كنت من الظالمين ..


    default رد: حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف الفجر البعيد في الجمعة مارس 05, 2010 8:46 pm

    جزاك الله خيرا أختي هيفاء ...

    وجعلها في ميزان حسناتك ...



    يا صديقاً حائراً يبغي من التيهِ رشادا ..

    في طريقِ الشوكِ والعثراتِ والبعدِ السحيقِ ..

    كيف ترجو الصبحَ في الليلِ بأنْ يمحو السوادا ؟!

    كيف ترقى للعلا بالنومِ ، قلْ لي يا أخي ؟؟ !!

    avatar
    الشاعر2


    الجنس : ذكر
    همساتي : 272
    نقاط النشاط : 32102
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009


    default رد: حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف الشاعر2 في السبت مارس 06, 2010 6:45 pm

    شكرا هيفاء على التذكرة
    avatar
    HAYFA



    الجنس : انثى
    همساتي : 282
    نقاط النشاط : 32131
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009


    default رد: حكم كتابة (ص) و (صلعم) بدل صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف HAYFA في الأحد مارس 07, 2010 11:42 pm

    جزاكم الله خير الجزاء أخوتي
    على مروركم الطيب
    شكراً جزيلاً


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 8:26 pm